البرادعي: "المجتمع الدولي يفقد صبره ازاء ايران"

البرادعي: "المجتمع الدولي يفقد صبره ازاء ايران"

قال محمد البرادعي، مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الخميس، ان المجتمع الدولي يفقد صبره ازاء امتناع ايران عن الرد بسرعة على المقترحات الرامية لانهاء الازمة الخاصة ببرنامجها النووي.
وقال البرادعي للصحفيين في انقرة بعد محادثات مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان "ان السلطات الايرانية قالت لي انها بحاجة لبعض الوقت لتقديم الرد."
وأضاف "أعتقد انهم بحاجة للتأكد من ان الجميع في ايران موافق. ولكن حينما أقول ذلك فانني آمل أن تتفهم ايران ان المجتمع الدولي بدأ يفقد صبره نوعا ما. وكلما كان تقديم الرد مبكرا كان ذلك أفضل بالنسبة للجميع".
ولم يتضح متى كانت آخر مرة تحدث فيها البرادعي مع مسؤولين ايرانيين.
وقال البرادعي في مقابلة جرت في وقت سابق مع محطة تلفزيون (ان.تي.في) التركية ان عرض الحوافز الدولي يمثل فرصة لتطبيع العلاقات مع ايران.
وأضاف ان التدخل العسكري ليس حلا وان المحادثات وحدها هي التي من شأنها أن تسفر عن حل دائم.
وتحدت ايران اليوم الخميس أيضا الدعوات لها بتقديم رد سريع على عرض الحوافز الاقتصادية والسياسية مقابل وقف تخصيب اليورانيوم. ومن المقرر ان يعقد خافيير سولانا منسق السياسات الامنية في الاتحاد الاوروبي محادثات مع كبير المفاوضين النوويين الايرانيين علي لاريجاني في وقت لاحق اليوم الخميس.
وتتهم الولايات المتحدة طهران بتنفيذ برنامج سري لصنع أسلحة نووية. وتنفي ايران هذا الاتهام وتقول ان برنامجها النووي هدفه توليد الطاقة الكهربائية.

من ناحيته قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، انه يريد ردا "أسرع" من ايران على العرض الذي تقدمت به الدول الكبرى فيما يتعلق بالبرنامج النووي الايراني ولكنه عارض الحديث عن فرض عقوبات.
وقال عبر مترجم في مقابلة اذاعية على الانترنت "نود ان يكون هذا الرد أسرع.. ويتعين ان تكون المحادثات التي ستبدأ على أساس هذه المقترحات بناءة."
وأضاف "ان الانتظار بشكل مفتوح هو أمر غير بناء ولكن سيكون من غير البناء بصورة أكبر ان نقود هذه المشكلة الى طريق مسدود ولهذا لن أتحدث عن العقوبات في هذه اللحظة."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018