البيت الأبيض يدعم جريمة اغتيال الشيخ ياسين ويعتبرها "خطوة اسرائيلية للدفاع عن الذات"!!

البيت الأبيض يدعم جريمة اغتيال الشيخ ياسين ويعتبرها "خطوة اسرائيلية للدفاع عن الذات"!!

دعم البيت الابيض رسميا، مساء اليوم، جريمة اغتيال الشيخ احمد ياسين، الزعيم الروحي لحركة حماس، معتبرا ان ما قامت به اسرائيل يدخل في اطار "حق الدفاع عن النفس" حسب ما قاله سكوت مكليلان الناطق الرسمي بلسان البيت الابيض.

ولم يكتف البيت الابيض بهذا الرد الصفيق بل حمل السلطة الفلسطينية المسؤولية، معتبرا "انه كان يتحتم عليها بذل كل ما في وسعها لتفكيك حركة حماس من أسلحتها"!!

وكانت الولايات المتحدة قد رفضت بعد ظهر اليوم استنكار جريمة اغتيال الزعيم الروحي لحركة حماس، الشيخ احمد ياسين، واعتبرته زعيما لتنظيم "ارهابي"، زاعمة في الوقت نفسه ان شارون لم ينسق عملية الاغتيال مع البيت الابيض.

وزعمت كوندوليسا رايس، مستشارة الرئيس بوش لشؤون الامن القومي ان الولايات المتحدة لم تتلق إبلاغا مسبقا بالاغتيال.

وبدل استنكار الجريمة وما تهدد به من مخاطر وتصاعد العنف في المنطقة، دعت رايس، في برنامج "توداي" الذي تذيعه شبكة ان.بي.سي ""الجميع (!) الى التريث الآن وأن يحاول الجميع في المنطقة الآن التحلي بالهدوء"!. وقالت هناك دائما إمكانية لتحسن الأوضاع في الشرق الاوسط وبعض الاشياء التي يتحدث عنها الاسرائيليون ... قد تمثل فرصا جديدة."

وأضافت "آمل ألا يحدث ما يحول دون ظهور هذه الفرص الجديدة."

وكانت حركة حماس قد اتهمت الولايات المتحدة باعطاء الضوء الأخضر لاغتيال ياسين.