الجمعية العامة تؤكد مجددا على سيادة وسلامة الدول الاقليمية

الجمعية العامة تؤكد مجددا على سيادة وسلامة الدول الاقليمية

اعتمدت الجمعية العامة للامم المتحدة مشروع قرار باغلبية اعضائها قدمته الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز لاعادة تاكيد الدور الرئيسي الذي تؤديه الامم المتحدة فيما يتعلق بصون السلام والامن الدوليين وتعزيز التعاون الدولي وقد صوتت الولايات المتحدة واسرائيل فقط ضد هذا القرار.وينص القرار في العديد من فقراته على اهمية ميثاق الامم المتحدة والاهداف والمبادىء الواردة فيه ويؤكد تصميم الامم المتحدة على اقامة وصيانة سلام وامن عادلين وفقا للميثاق والقرارات ذات الصلة الصادرة عن الامم المتحدة كما يدعو القرار الى التقيد الصارم باحكام الميثاق ذات الصلة بمساواة جميع الدول الاعضاء في السيادة واحترام سلامتها الاقليمية واستقلالها السياسي وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وعدم استخدام القوة او التهديد باستخدامها وعلى حقوق الشعوب التي لاتزال خاضعة للسيطرة الاستعمارية واي شكل من اشكال الاستعمار او الاحتلال الاجنبي.

كما اعاد القرار الذي اعتمدته الجمعية العامة التاكيد على اهمية تحقيق الهدف المتمثل في القضاء التام على اسلحة الدمار الشامل على الصعيد العالمي وخاصة الاسلحة النووية التي تشكل اكبر خطر على البشرية وبقاء الحضارة وان الهدف النهائي لجميع الجهود التي تبذلها الدول في مجال نزع السلاح هو نزع السلاح العام والكامل.

كما اكد القرار ايضا على الدور الرئيسي الذي تضطلع به الامم المتحدة في مجال تعزيز وتنسيق التعاون الدولي من اجل التنمية وكذلك في متابعة الشؤون الاقتصادية الدولية لضمان بيئة اقتصادية دولية تتسم بالعدل والديمقراطية والشفافية والانصاف يتم فيها اغتنام فرص العولمة لصالح جميع البلدان وخاصة البلدان النامية ( سانا )