الحكومة الشيشانية تعلن مقتل زعيم المتمردين في الشيشان

الحكومة الشيشانية تعلن مقتل زعيم المتمردين في الشيشان

أعلنت الحكومة الشيشانيبة الموالية لموسكو أن عبد الحليم سيداللييف، قائد المسلحين الانفصاليين في البلاد، قد قتل في عملية قامت بها قوات الشرطة.

وقالت المخابرات الروسية إن سيداللييف مات في معركة بالرصاص في مسقط رأسه ببلدة أرغون، إلى جانب عميل فدرالي روسي ورجل شرطة.

هذا ولم تصدر أية تعليقات من جانب المتمردين حول "مقتل" سيداللييف.

يذكر أن المسلحين الشيشانيين كانوا قد عينوا العام الماضي سيداللييف خليفة لقائدهم أصلان مسخادوف الذي قتل في هجوم روسي.

ورحب رئيس الوزراء الشيشاني رمضان قديروف بنبأ "مقتل"سيداللييف واصفا إياه "بالضربة القاسية" للانفصاليين.

وصرح قديروف لوكالات الأنباء الروسية: "لقد تم قطع رأس الإرهابيين، ولن يتعافوا من هذه الضربة أبدا".

وقال علي تاجيروف، رئيس شرطة بلدة أرغون لوسائل الإعلام الروسية إنه تم التعرف على الجثة من جانب أشخاص كانوا يعرفون سيداللييف وإنه "لاشك" في هويتها.

وأكد نيكولاي باتروشيف، رئيس جهاز إف إس بي الاستخباري الروسي أن أحد عملاء الجهاز، فضلا عن شرطي محلي، قتلا أيضا.

وأضاف قائلا إن معركة بالرصاص اندلعت نحو الساعة الحادية عشرة صباحا بالتوقيت المحلي .

وقال تقرير أوردته إحدى وسائل الإعلام الروسية إنه تم العثور على سيداللييف في منزل إلى جانب ثلاثة أو أربعة متمردين آخرين.

كما أضاف تقرير آخر لقناة إن تي في أن مسلحا شيشانيا آخر قتل بينما فر اثنان.

ويقول المراسلون إن سيداللييف كان شخصية مغمورة نسبيا رغم تعيينه رئيسا للشيشان من جانب المسلحين.

واعتاد سيداللييف على إعداد البرامج الدينية لمحطة تلفزيونية تابعة للانفصاليين. وكانت خطبه دوما يغلب عليها الطابع الإسلامي.

هذ ولم يكن سيداللييف شخصية لامعة كقائد الانفصاليين المعروف شامل باساييف الذي ظهر الأسبوع الماضي في شريط بث على موقع لشبكة الانترنت تابع للمتمردين الشيشان، وقيل إنه كان تسجيلا حديثا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018