الغارديان: "حزب الله حقق ما لم تحلم الجيوش العربية بتحقيقه"

الغارديان: "حزب الله حقق ما لم تحلم الجيوش العربية بتحقيقه"

في عددها ليوم الخميس، تنشر صحيفة الغارديان مقالا لديفد هيرست بعنوان "حزب الله حقق ما لم تحلم الجيوش العربية بتحقيقه"، يقول فيه: "لم يكن هناك شي جديد في المعارضة الواسعة لحرب اسرائيل على لبنان، ولا في الوسائل التي استخدمتها هناك من استهداف للمدنيين وتدمير للبنية التحتية. كما لم يكن هناك جديد في تبريرها الرسمي لأفعالها: استغلال "عمل ارهابي" واحد للرد بكل تلك القوة. "

"ولم يكن من المفاجئ ان تحظى اسرائيل بدعم دولي او حتى بتعاون، ولو ان امريكا وبريطانيا لم تسبق ووقفت الى جانب اسرائيل بهذا الشكل."

"فبالنسبة لكوندوليزا رايس، جذور الازمة اللبنانية ليست في اسرائيل، بل في العالم العربي والاسلامي، وحزب الله بالنسبة لها ليس الا رمزا للارهاب ووسيلة في يد ايران وسورية، تستخدمانها لاهدافها الشخصية، سواء كانت ايديولوجية او سياسية محضة."

ويقول الكاتب ان العنف المتزايد الذي طبع الحملة العسكرية الاسرائيلية لم يكن فيه أي جديد هو الآخر، "فذاك طابع الصراع العربي الاسرائيلي."

"ومنذ السبعينيات، فقدت الدول العربية القدرة والارادة لمحاربة اسرائيل حروبا كلاسيكية، وانصب عنف اسرائيل ضد الفلسطينيين. وبصفة عامة، تستخدم اسرائيل العنف للمحافظة على كل مكاسبها، على حساب الفلسطينيين، علما ان العنف هو الذي أتى بتلك المكاسب في البداية."

وما هو جديد، في رأي هيرست، "هو نتيجة هذه الحرب التي بادر العرب بتسميتها الحرب السادسة. ففي رأي البعض منهم، وبعض الاسرائيليين ايضا، تحتل هذه الحرب الرتبة الثانية من بعد حرب 1948 من حيث اهميتها الاستراتيجية والسيكولوجية ونتائجها السياسية. فبالنسبة لدولة لا تعتمد في بقائها على قبول جيرانها، بل على استعراض قوتها وسلاحها باستمرار، من المهم جدا حفاظها على قوتها الرادعة بهزيمة خصومها باستمرار."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018