اللجنة الرباعية تعقد اجتماعا لها في طابا

اللجنة الرباعية تعقد اجتماعا لها في طابا

عقد مبعوثو الاطراف المشاركة فى اللجنة الرباعية الدولية اجتماعا في طابا اليوم بحثوا خلاله سبل دفع عملية السلام على المسار الفلسطيني الاسرائيلي واستئناف المفاوضات بين الجانبين وتنفيذ بنود خريطة الطريق.

وقال مصدر مطلع ان مسألة الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة والاتصالات التي شهدتها المنطقة كانت ضمن الموضوعات التى بحثها كل من وليم بيرنز مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الاوسط والكسندر كالوجين مبعوث وزير الخارجية الروسي ومارك اوت مبعوث الاتحاد الاوروبي وتيري لارسون مبعوث الامم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط.

واكد المتحدث الرسمي باسم الامين العام للجامعة العربية حسام زكي موقف الجامعة المطالب بضرورة ان يكون الانسحاب الاسرائيلي من غزة كاملا وشاملا ومرتبطا بتنفيذ خريطة الطريق وتنفيذ رؤية الرئيس الاميركي جورج بوش باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة في عام 2005.

وقال في تصريح لمراسل/ بترا/ في القاهرة ان على اللجنة الرباعية ان تأخذ بالاعتبار ضرورة التصدي لجدار الفصل العنصري ليس فقط لتاثيره السلبي الكبير على حياة الفلسطينيين وانما لانه يصادر نتائج المفاوضات ويجهض اي فرصة حقيقية لايجاد تسوية عادلة تقود الى اقامة الدولة الفلسطينية القابلة للحياة.

ونبه المتحدث الى المخاطر الجسيمة التى تتسم بها مخططات اسرائيل المتعلقة بمد الجدار الفاصل حول المستوطنات المحيطة بمدينة القدس موءكدا ضرورة ان تكون اللجنة الرباعية واعية لاي مخططات اسرائيلية قد تهدف الى عزل مسألة الانسحاب من غزة عن اي ترتيبات اخرى او ان يكون الانسحاب من غزة اولا واخيرا.

وشدد المتحدث على ضرورة ان يتم نقل المستوطنات الاسرائيلية الموجودة في قطاع غزة الى داخل اسرائيل وليس الى الضفة الغربية والاراضي المحتلة مؤكدا ان اى اجراء من هذا القبيل لن يكون الا عرقلة لجهود السلام وقنبلة موقوتة ستؤدي الى المزيد من التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة.