المركبة "كاسيني" تدخل مدار الكوكب "زحل"

المركبة "كاسيني" تدخل مدار الكوكب "زحل"

يترقب علماء الفضاء الامريكيين بلهفة بالغة بدء وصول صور من المركبة كاسيني لكوكب زحل، بعد ظهر اليوم الخميس. فبعد رحلة استغرقت سبعة أعوام، ووصلت تكاليفها إلى 3.3 مليار دولار، دخلت المركبة "كاسيني" مدار الحلقات التي تحيط بكوكب "زحل" بعد منتصف ليل الأربعاء بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة، والرابعة صباحا من فجر الخميس بتوقيت غرينيتش.

عملية الولوج وضعت المركبة على بعد 12.500 ميلا من سطح الكوكب زحل.

وقال مدير برنامج كاسيني روبرت ميتشل عند ولوج المركبة حلقات الكوكب "تبدو المركبة في وضع جيد" فيما علا التصفيق القاعدة الأرضية التي تراقب تقدم المركبة.

وقبل دخولها بـ96 دقيقة بدأت المركبة بإشعال بعض محركاتها لخفض سرعتها التي قطعت بها مسافة 2.2 مليار ميل خلال سبع سنوات، ولتسمح للكوكب بجذب المركبة إلى مداره.

وتعد مرحلة إشعال المحركات هي البداية لمرحلة تستمر لمدة أربعة سنوات، تقوم خلالها المركبة بالدوران 76 مرة حول الكوكب، وبعض أقماره البالغ عددها 31 قمرا.

وخلال تلك المهمة، ستزود "كاسيني" علماء الفضاء بأقرب صور عن الحلقات المحيطة بالكوكب، فضلا عن تحليل غازات هذا الكوكب العملاق وتفاصيل فضائه ومجاله المغناطيسي، إلى جانب معلومات دقيقة عن سبعة من أقماره.

ومن جانبه قال مدير استكشاف النظام الشمسي في ناسا أورلاندو فيجوروا "إنّ دراسة كيفية تكون حلقات زحل والأقمار من حوله، يمكن أن تمكّن الباحثين من نظرة أعمق حول كيفية تكوّن الأقمار حول النجوم."

وتحمل المركبة "كاسيني" مسبارا أوروبي الصنع، بحسب وكالة الاسوشيتدبرس.

يذكر أن المركبة الفضائية "كاسيني" انطلقت من فلوريدا عام 1997 لتبدأ رحلة إلى "زحل".