المناضل ضد الابرتهايد ديزموند توتو يرأس لجنة التحقيق في مجزرة بيت حانون..

المناضل ضد الابرتهايد ديزموند توتو يرأس لجنة التحقيق في مجزرة بيت حانون..

تولى ديزموند توتو الحائز على جائزة نوبل بفضل نضاله ضد سياسة الابرتهايد العنصرية، رئاسة لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة التي ستحقق في مجزرة بيت حانون التي استشهد فيها 19 فلسطينيا.

ديزموند توتو هو رئيس أساقفة في الكنيسة الانجليكانية و حائز على جائزة نوبل للسلام عام 1984. يشغل منصب السكرتير العام لمجلس كنائس جنوب أفريقيا، وهو أحد الناشطين البارزين المناوئين لسياسة التمييز العنصري. وكان رئيساً للجنة الحقيقة والمصالحة في جنوب أفريقيا، وهو ايضاً مؤلف كتاب "لا مستقبل بدون صفح".

وكان ديزموند قد شبه في السابق نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا باحتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية وقال أنه لا فرق بين التفرقة العنصرية (الأبرتهايد) التي عانت منها بلاده وبين الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة.

قبل أسبوعين قررت الأمانة العامة للأمم المتحدة إقامة "لجنة لفحص الحقائق" في مجزرة بيت حانون. وقد قُبل القرار بأغلبية 156 دولة صوتت مع القرار مقابل اعتراض 7 دول (منها إسرائيل والولايات المتحدة واستراليا وكندا وميكرونيزيا)وامتنع ستة دول عن التصويت. وقد صوتت دول الاتحاد الأوروبي مع مشروع القرار العربي المقترح بعد تخفيف بند إدانة إسرائيل إلى " التعبير عن الأسف" وإضافة بند يدين إطلاق الصواريخ على إسرائيل.

وقد دعا القرار إسرائيل إلى سحب قواتها من قطاع غزة بشكل فوري. وكان اقتراح القرار العربي يدعو إلى إرسال قوات دولية لحماية الفلسطينيين إلا أن ذلك تغير ليصبح "دراسة إمكانية" تشكيل قوة تحت وصاية اللجنة الرباعية. ومعنى ذلك أن الولايات المتحدة تحتفظ بحق النقض على أي قرار للرباعية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018