الولايات المتحدة تقول إنها كشفت شبكة تجسس روسية..

الولايات المتحدة تقول إنها كشفت شبكة تجسس روسية..

قالت السلطات الأمريكية يوم أمس، الاثنين، إنها كشفت شبكة تجسس روسية تعمل في الولايات المتحدة، وأن مهمتها كانت تجنيد المصادر السياسية وجمع المعلومات لإرسالها إلى موسكو.

وقالت وزارة القضاء الأمريكية إن السلطات وجهت تهما إلى 11 فردا في القضية، منهم عشرة اعتقلوا يوم الأحد في بوسطن ونيوجيرسي وفرجينيا ونيويورك بتهم منها التآمر للقيام بدور وكلاء غير شرعيين للاتحاد الروسي وغسل الأموال.

وقالت الوزارة إن المجموعة اتهمت بأنها مكلفة من قبل جهاز المخابرات الروسي (اس.في.ار) بدخول الولايات المتحدة وانتحال هويات مزيفة وأن يصبحوا أمريكيين "متسترين".

وعلم أنهم عملوا على تنفيذ خطة بعيدة الأمد، بموجبها يحصلون على المواطنة الأمريكية لكي يستطيعوا التحرك بحرية من أجل الوصول إلى دائرة متخذي القرارات. كما جاء أنهم تلقوا تدريبات على مستوى عال.

وأفادت وكالات الأنباء أنه تم اعتقال المتهمين في أعقاب اعتراض رسالة من موسكو تشير إلى المهمات الموكلين بها.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن وزارة الخارجية الروسية قولها اليوم إن موسكو تدرس المزاعم الأمريكية، وإنها تجد تناقضا في المعلومات.

ورفضت المخابرات الخارجية الروسية (اس.في.ار) وكبير المتحدثين باسم فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي التعليق.

وتأتي هذه الاعتقالات بالتزامن مع التراشق الكلامي بين روسيا وألمانيا، حيث قال وزير الداخلية الألماني إن التجسس الصناعي هو أحد المشاكل المركزية التي يعاني منها الاقتصاد الألماني. وأضاف أن الصين وروسيا رائدتان في هذا المجال.

في المقابل، نفى وزير الخارجية الروسي أندريه نوسترنكو صحة هذه الادعاءات، وقال إن روسيا بانتظار توضيحات من ألمانيا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018