الولايات المتحدة تهدد باستخدام "الفيتو" ضد مشروع القرار القطري في مجلس الأمن..

الولايات المتحدة تهدد باستخدام "الفيتو" ضد مشروع القرار القطري في مجلس الأمن..

أعلنت الولايات المتحدة أنها ستستخدم حق النقض "الفيتو" ضد مشروع القرار القطري الذي يدين إسرائيل ويطالب بلجنة تحقيق دولية حول مجزرة بيت حانون ويدعو إلى نشر قوات مراقبة تابعة للأمم المتحدة في المناطق الفلسطينية.

وقد طالبت الولايات المتحدة بتعديل والعمل على تخفيف صيغة وحدة القرار، على حد زعمها، وهددت باستخدام حق النقض الفيتو إذا لم تستجب رغبتها.

وكانت قطر، الدولة العربية الوحيدة العضو بمجلس الأمن للدورة الحالية، قد دعت الاثنين، المجلس إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة اجتياح القوات الإسرائيلية لمناطق في شمال قطاع غزة. وقامت قطر بتوزيع مشروع قرار يدين المجزرة التي أقدمت إسرائيل على ارتكابها في بيت حانون في شمال قطاع غزة. ودعا مشروع القرار إلى "وقف فوري لإطلاق النار بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وإلى إرسال قوة مراقبة من الأمم المتحدة للإشراف على التقيد بالهدنة وإلى تشكيل لجنة تحقيق في مجزرة بيت حانون".

ولقي الطلب الفلسطيني بعقد جلسة لمجلس الأمن تأييداً من الدول العربية والإسلامية بالأمم المتحدة، فضلاً عن دعم نحو 117 دولة عضو بمنظمة عدم الانحياز. وأعاد مجلس الأمن مناقشة طلب انعقاده مرة أخرى، بعد هجوم الأربعاء، بعدما أعلن السفير الفرنسي جين-مارك دي لا سابليير أن أعضاء المجلس وافقوا على عقد جلسة مفتوحة الخميس.


وفي بداية الجلسة، قالت مسؤولة بالأمم المتحدة إن 82 فلسطينيا لقوا مصرعهم خلال العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة. وأكدت المسؤولة أن الأمم المتحدة طالبت إسرائيل أكثر من مرة "ضبط عملياتها في قطاع غزة".

وقال المندوب الفلسطيني في الأمم المتحدة، رياض منصور، إن الوقت قد حان ليتحمل مجلس الأمن مسؤولياته إزاء التصعيد الإسرائيلي في غزة.

وأعلن منصور أنه سلم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان، رسالة من رئيس السلطة الفلسطينية، كما اتصل بمندوب قطر، وعدد من الدول الأخرى لطلب انعقاد اجتماع للمجلس.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018