ايران تحذر اسرائيل من تصرف احمق ضد مفاعلها النووي

ايران تحذر اسرائيل من تصرف احمق ضد مفاعلها النووي

صرح مسؤول ايراني كبير، اليوم الثلاثاء، أن طهران لا تعتقد ان اسرائيل ستهاجم المفاعل النووي الايراني الذي اكتمل بناؤه تقريبا في مدينة بوشهر الجنوبية "لانها تعلم كيف سيكون رد الفعل الايراني اذا أقدمت على "تصرف أحمق من هذا القبيل"، على حد تعبير حسن روحاني، الامين العام للمجلس الاعلى للامن القومي وكبير مفاوضي ايران في المسائل النووية.

وقال روحاني ان "اسرائيل تعرف أنه لو حدث شيء من هذا القبيل فأنها ستواجه ردا قويا جدا من جانبنا".

وتطرق روحاني الى الاتهامات الاميركية لايران بتصنيع اسلحة نووية وقال ان ايران تعتقد أن المخاوف الدولية بشأن برنامجها النووي تقترب من الانتهاء بفضل تعاونها الوثيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأضاف في تصريحات ادلى بها للتلفزيون الرسمي: "نعتقد أن الملف النووي الايراني يتحرك في اتجاه الحل."

وتؤكد ايران على ان برنامجها النووي مخصص للاغراض السلمية وانه لايهدف، كما تزعم واشنطن، الى انتاج اسلحة نووية بشكل سري. وتعهدت طهران بتقديم كل ما يتعلق بانشطتها النووية قبل موعد اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في يونيو /حزيران المقبل في مقر الوكالة في فيينا.

وقال روحاني "من وجهة نظرنا فقد تعاونا بالكامل في هذه القضية.. نأمل أن يقدم (رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد) البرادعي والوكالة تقريرا عادلا ودقيقا لاجتماع يونيو وان يتوصل مجلس محافظي الوكالة الى قرار عادل ودقيق."

وحذر البرادعي طهران مؤخرا من ان العالم لن ينتظر للابد حتى تكشف الجمهورية الاسلامية بالكامل عن تفاصيل وطبيعة برنامجها النووي.

وقال مسؤولون ايرانيون انهم يريدون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية اخراج ايران من جدول اعمالها بعد اجتماع يونيو/ حزيران المقبل.

الا ان دبلوماسيين غربيين قالوا ان الشكوك حول تطلعات ايران النووية ستستمر طويلا بعد اجتماع يونيو بزعم ظهور دلائل في العام الماضي على ان ايران أجرت أبحاثا منذ 18 عاما ربما تتعلق بتقنية انتاج السلاح النووي