باحثون المان يبتكرون علاجا جديدا للسرطان

باحثون المان يبتكرون علاجا جديدا للسرطان

توصل باحثون المان الى ابتكار علاج جديد للسرطان ولاسيما تفعيل دور العلاج الكيماوي حيث يمكن من خلاله حقن جسم المصاب ببكتريا معقمة لتحديد الخلايا السرطانية في جسم المصاب مهما كانت صغيرة..

ونقلت ( فانا ) عن مجلة " نيتشر بيولوجي " الالمانية ان الباحثين في مركز رودولف فيرشو البرليني ومركز البحوث في مدينة فورتسبورغ الالمانية نجحوا في التوصل الى تعقيم بكتيريا خاصة لتصبح غير ضارة بعد معالجتها بعناصر وراثية من الحشرة المضيئة " سراج الليل " حيث اكتسبت صفة الاضاءة لفترة من الزمن ويحقن جسم المصاب بها بعد ذلك تقوم هذه البكتريا بالبحث عن خلايا عديمة المناعة وهي الاورام السرطانية وتعشش فيها..

واثبتت نتائج هذه التجربة التي اجريت على الفئران امكانية التعرف على الخلايا السرطانية التي يقل قطرها عن ميليمتر واحد مشيرين الى امكانية استخدام البكتريا كناقلات لبروتينات مهمتها تفعيل العلاج الكيماوي عند وصوله الى الخلايا الخبيثة ليقضي عليها.

واكد الباحثون في ابتكارهم هذا على عدم الحاق الضرر بالخلايا السليمة الحساسة التي تذهب ضحية العلاج الكيماوي كانسجة الشعر وخلايا الاغشية المخاطية وغيرها بحيث يمكن تفادي العواقب الثانوية للحقن الكيماوي كتساقط الشعر بالاضافة الى ضمان ابادة جميع الخلايا السرطانية المنتشرة بالجسم مهما صغرت .

واشار الباحثون الى انه لكي يتسنى تطوير هذا العلاج يحتاج الى عدة سنوات لكي يتم تطبيقه على البشر.