بوتين: روسيا ستتخذ تدابير فورية لاستعادة التوازن الإستراتيجي في العالم..

بوتين: روسيا ستتخذ تدابير فورية لاستعادة التوازن الإستراتيجي في العالم..


وفي تصريحات نارية تعود بالذاكرة إلى حقبة الحرب الباردة، هدد بأن روسيا ستتخذ تدابير فورية لاستعادة التوازن الإستراتيجي في العالم حال قرار واشنطن المضي قدماً في المشروع، نقلاً عن الأسوشتيد برس.

وفند بوتين، أمام حشد من الصحفيين الأجانب، مزاعم البيت الأبيض أن الهدف من نصب نظام رادار في جمهورية التشيك وصواريخ اعتراضية في بولندا، هو التصدي لتهديدات صاروخية من إيران وكوريا الشمالية متهكماً "أُخبرنا أن الأنظمة المضادة للصواريخ الدفاعية تستهدف شيئاً هو في الأصل غير قائم..ألا يبدو الأمر مضحكاً."

وقال إن مخطط نشر المنظومة الصاروخية في جمهورية التشيك وبولندا - الدولتان اللتان كانتا تدورا في محور الاتحاد السوفيتي سابقاً إبان حقبة الحرب الباردة - يدخل في إطار "جزء لا يتجزأ من الترسانة النووية الأمريكية" في أوروبا، في خطوة غير مسبوقة "تغير ببساطة تركيبة الأمن الدولي برمته."

وتوعد الرئيس الروسي أنه في حال مضي الإدارة الأمريكية في نشر المنظومة في أوروبا الشرقية، باتخاذ تدابير انتقامية "لأننا ليس من أشعل سباق التسلح الجديد الذي يستعر حاليا في أوروبا."

وفي مقابلة نشرت في ساعة متأخرة الأحد اعترف بوتين بأن رد روسيا يهدد بإحياء سباق للتسلح في اوروبا لكنه قال إن موسكو لا تتحمل مسؤولية عواقب ذلك لان الولايات المتحدة هي التي بدات التصعيد.

وذهب بوتين بتهديداته بعيداً، خلال حديث لصحيفة "كورير ديلا سيرا" الإيطالية، أن روسيا قد تواجه تهديدات المنظومة الصاروخية بتوجيه أسلحتها النووية نحو أوروبا.

وتابع تهديده قائلاً إن روسيا ستعوض خلل التوازن الإستراتيجي في العالم، بإنشاء نظام مضاد لمشروع الصواريخ الأمريكي.. وهذا ما نقوم به حالياً."

وأكد قائلاً لدى سؤاله إذا ما كانت منظومة الصواريخ الدفاعية الأمريكية ستدفع بموسكو نحو توجيه صواريخها نحو وفي أوربا، "من الطبيعي.. نعم."

وتابع قائلاً "إذا نمت المخططات النووية الأمريكية في أوروبا، فلا يسعنا سوى منح أنفسنا أهدافاً جديدة هناط."
وأضاف "الأمر برمته يعود إلى جيشنا لتحديد هذه الأهداف."
ولم يعقب البيت الأبيض في واشنطن على تحذيرات بوتين الجديدة.

وكانت روسيا قد أجرت الأسبوع الفائت تجربة على صاروخ جديد قادر على اختراق كافة الأنظمة الدفاعية،، وسط تحذيرات من بوتين من إمكانية أن تؤدي الخطط الأمريكية لنشر منظومة الصواريخ الدفاعية في أوروبا إلى تحويل المنطقة إلى "برميل بارود."

ففي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البرتغالي خوسيه سوكراتس، الأربعاء، وصف بوتين المخططات الأمريكية بـ الخطرة التي يمكن أن تحول أوروبا إلى برميل بارود."

من جانبه، قال النائب الأول لرئيس الوزراء، سيرغي إيفانوف، إن روسيا أجرت تجربة ناجحة على صاروخ باليستي قادر على حمل عدة رؤوس نووية مستقلة، وكذلك تجربة "مبدئية" ناجحة على صاروخ كروز تكتيكي قادر على الطيران لمسافات أطول من أي صواريخ مماثلة."

وأضاف إيفانوف: "من اليوم فصاعداً، روسيا لديها أسلحة تكتيكية وإستراتجية جديدة معقدة، قادرة على التغلب على كافة أنظمة الصواريخ الدفاعية الراهنة والمستقبلية."

"سي إن إن"