بوتين يشبه درع الصواريخ الامريكي بازمة الصواريخ الكوبية

بوتين يشبه  درع الصواريخ الامريكي بازمة الصواريخ الكوبية

شبه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الجمعة، بين خطط الدرع الصاروخية الأمريكية وأزمة الصواريخ الكوبية عام 1962 التي ينظر اليها على نطاق واسع باعتبارها أكثر مرحلة اقترب فيها العالم من شفا حرب نووية.

وردا على سؤال في مؤتمر صحفي بعد قمة أوروبية روسية في البرتغال حول خطط واشنطن لنشر وحدات درع صاروخية في شرق اوروبا قال بوتين " اود ان اذكركم بالصورة التي تطورت بها العلاقات في موقف مماثل في منتصف ستينات القرن الماضي."

وأضاف "التحركات المشابهة التي قام بها الاتحاد السوفيتي عندما نشر صواريخ في كوبا أثارت أزمة الصواريخ الكوبية."

واضاف "بالنسبة لنا من الناحية التكنولوجية فان الموقف مماثل. على حدودنا تتبلور تهديدات مماثلة لبلدنا."

وتابع "نحمد الله على أننا لا نعاني من أزمة صواريخ كوبية الان وهذا يرجع قبل كل شيء الى التغير الجذري الذي حدث في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة وأوروبا."