"تايم": مئات الصواريخ من إنتاج سوري يجري نقلها إلى لبنان..

"تايم": مئات الصواريخ من إنتاج سوري يجري نقلها إلى لبنان..

كتبت مجلة "تايم" الأمريكية، أنه بعد 4 شهور من الحرب، فإن مئات الصواريخ من إنتاج سوري يجري نقلها إلى لبنان. وهذه الصواريخ قادرة على الوصول إلى حيفا وإلى "ما بعد حيفا"، كما جاء أن إيران من جهتها تقوم بتزويد حزب الله بالوسائل القتالية وتقوم بتدريب مقاتلي حزب الله.

وجاء في المجلة، وفقما تناقلته صحيفة "معاريف"، أن التقرير يصف ما يحصل في صفوف حزب الله، وأن الأخير قد عزز من قوته بعد الحرب من الناحية العسكرية والسياسية.

ونقلت المجلة عن مصادر وصفت بأنها رسمية في حزب الله، أنه لا يوجد نية في إشعال فتيل الحرب من جديد، إلا أن إمكانية حصول ذلك ستكون بسبب إسرائيل، وأن عمليات هجومية إسرائيلية، وخاصة ضد قادة حزب الله، ستشكل الأسباب المستقبلية لتجديد المعارك.

ويتابع التقرير أنه يوجد بيد حزب الله أكثر من 20 ألف صاروخ قصير المدى، والتي تعرف بإسم "الكاتيوشا"، بالإضافة إلى مئات الصواريخ متوسطة المدى.

وبحسب المجلة فإن غالبية الترسانة العسكرية تصل من إيران عن طريق تركيا، ويتم تهريبها من سورية إلى جنوب لبنان بواسطة الشاحنات.

كما جاء أن الوسائل القتالية يتم تهريبها بكميات ضخمة تحت صناديق الخضروات، ويقوم بضبط العملية مراقبون عسكريون من حرس الثورة الإيرانية في قواعد عسكرية في ضواحي دمشق.

أما ما يتصل بالقوة البشرية، بحسب التقرير، فقد تم تجنيد المئات من العناصر المتحمسين إلى صفوف حزب الله، وبعضهم يتلقى التدريبات العسكرية في إيران.

وتضيف المجلة، أن "الحرب الإسرائيلية التي شنتها إسرائيل على لبنان قد أدت إلى تعزيز قوة الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، والذي يقود المظاهرات ضد حكومة السنيورة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018