توني بلير يشن هجوما شديد اللهجة على وكالة البي بي سي ويصف تقريرها بالسخيف

توني بلير يشن هجوما شديد اللهجة على وكالة البي بي سي ويصف تقريرها بالسخيف

وجه رئيس الوزراء البريطاني، توني بلير، انتقادات شديدة اللهجة لوكالة البي بي سي خلال مقابلة اجرتها معه صحيفة الأوبزرفر.

وكانت وكالة البي بي سي قد نشرت تقريرا صحفيا تفضح فيه الحكومة البريطانية وتتهمها بتضخيم وتحريف تقارير وكالة الاستخابرات البريطانية نفسها بهدف تبرير حربها على العراق.

فقد نشر الصحفي اندرو غليجان تقريره ونقل عن مسؤول رفيع المستوى في الاستخبارات البريطانية قوله ان الحكومة تعمدت تضخيم التقرير الأولى حول أسلحة العراق بهدف تبرير حربها على العراق.

واشار التقرير ان الحكومة البريطانية كانت قد اضافت الى التقرير الأولى الادعاء بان صدام حسين يملك أسلحة كيماوية يستطيع اطلاقها خلال 45 دقيقة.

وباعقاب نشر التقرير تهجم واليستر كامبل، مدير الاتصالات لمكتب توني بلير، على البي بي سي واتهمها بالكذب.

كما وصف توني بلير تقرير الوكالة بالسخيف وانه يكيل لرئيس الوزراء أخطر تهمة قد توجه اليه وهي تهمة تطعن بمصداقيته.

هذا ومن المفترض ان تعلن لجنة برلمانية خاصة غدا (الاثنين) قرارها بشأن تلاعب الحكومة البريطانية بتقارير وكالة الاستخبارات، وهي لجنة تم تشكيلها خصيصا للتحقيق في هذا الموضوع.