حداد عام في روسيا على ارواح ضحايا الطائرتين المنكوبتين

حداد عام في روسيا على ارواح ضحايا الطائرتين المنكوبتين

وميدانيا تواصل فرق الأنقاذ والبحث الروسية عملها في موقع سقوط الطائرتين حيث تمكنت حتى الأن من انتشال من بين حطام الطائرتين المتناثر على مساحة واسعة 84 جثة وتبقى عليها العثور على خمسة جثث من ضحايا الطائرة الثانية التي سقطت في ضواحي مقاطعة رستوف جنوب روسيا .

واشارت التقارير الصحفية ان اقارب الضحايا بدوأ بالتعرف على جثث ذويهم لكن السلطات الرسمية ترفض تسليم جثثهم لهم .

ولا تزال الغموض يلف اسباب تحطم الطائرتين فيما ترفض السلطات الروسية المعنية اعطاء اولوية اوترجيح لفرضية على حساب اخرى على الرغم من الأشارت المبطنة لكافة التقارير الصحفية الروسية الصادرة اليوم بربط الحادث بالمقاتلين الشيشان الذين نفوا امس علاقتهم بالحادث.

وقال النائب العام الروسي فلاديمير اوستيونوف ان التحقيق لا يسقط أي احتمال حتى الأن بما فيه فرضية العمل الأرهابي او الخطأ البشري او التقني بالطائرة .

وقالت اذاعة اصداء موسكو الروسية الخاصة المعروفة نقلا عن خبراء روس قولهم انه لا يمكن استبعاد قيام ارهابيين برش سائل غازي في صالون الطائرتين شديد الأشتعال بمجرد حصولة على ومضة مضيئة كما لا يمكن استبعاد ان يقوموا بأضافة مادة كيماوية في وقود الطائرتين مما يولد تفاعلا شديد الأنفجار على حد تعبيرهم .

من جهة اخرى كلف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي اضطر امس بعد الحادث الى قطع اجازته الخاصة التي كان يقضيها في منتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود والعودة الى موسكو الجهات المختصه بتوفير القاعدة التشريعية لنقل مسؤولية حماية امن المطارات الروسية الى عناصر وزارة الداخلية الروسية بعد ان كانت من مسؤولية شركات الطيران . ( بترا )اعلنت روسيا الأتحادية اليوم الحداد العام في البلاد وذلك على ارواح 89 ضحية قضوا في الكارثة المزدوجة لطائرتي الركاب الروسيتين مساء الثلاثاء.

وقد نكست الأعلام فوق المؤسسات الدولة الرسمية والغيت جميع مظاهر الأحتفال والمناسبات العامة وبرامج التسلية من وسائل الأعلام المرئية والمسموعة الفدرالية والخاصة .