رئيس المخابرات البريطانية يزور إسرائيل ليستمع إلى تقرير الموساد عن البرنامج النووي الإيراني

رئيس المخابرات البريطانية يزور إسرائيل ليستمع إلى تقرير الموساد عن البرنامج النووي الإيراني

قالت صحيفة "ساندي تايمز" إنه من المتوقع أن يزور البلاد، خلال الشهر الجاري، رئيس جهاز المخابرات الخارجية البريطانية (M16)، جون سكارلت، حيث يلتقي مع رئيس الموساد، مئير دغان. ومن المتوقع أن يناقش الإثنان البرنامج النووي الإيراني.

وصرح مسؤولون إسرائيليون للأسبوعية البريطانية أن اللقاءات بين رئيس ( M16) وبين رئيس الموساد سوف تتمحور حول "التهديد الإيراني". وأنه سيتم في إطار هذه اللقاءات التباحث في التعاون الاستخباري كجزء من الحوار الاستراتيجي والتعاون.

وتشير التقارير الإسرائيلية إلى أنه على ما يبدو فإن سكارليت سوف يستمع من دغان إلى تقرير حول التطورات الأخيرة فيما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني، وعن اكتشافات إسرائيلية جديدة، مزعومة، بهذا الشأن.

وأضافت المصادر ذاتها أن إسرائيل تخشى من أن يكون البرنامج النووي الإيراني يتقدم بشكل أسرع بكثير من التوقعات في العالم الغربي. وبحسب التقرير فإنه لدى إسرائيل معلومات جديدة، مماثلة لـ"تلك التي أدت إلى قصف المفاعل النووي السوري"، على حد زعم المصادر ذاتها.

وكانت عناصر إسرائيلية قد تحدثت مع الأسبوعية المذكورة، قد ادعوا أن الولايات المتحدة سوف تغير من تقديراتها بشأن البرنامج النووي الإيراني، بعد أن تقرر أن تطوير الأسلحة الذرية قد تم تجميده في إيران في العام 2003.

وفي سياق ذي صلة، تجدر الإشارة إلى أن وزيرة الخارجية الإسرائيلية، تسيبي ليفني، كانت قد اجتمعت، الأسبوع الماضي، مع نظيرها البريطاني ديفيد ميليبند، ومع رئيس الحكومة البريطانية غوردون براون. وقامت ليفني، التي رافقها عدد من كبار المسؤولين في المخابرات الإسرائيلية في طريقهم إلى الولايات المتحدة، بإطلاع المسؤولين البريطانيين على "الاكتشافات الجديدة".

وفي السياق ذاته أيضا، كان الوزير الإسرائيلي المسؤول عن الحوار الاستراتيجي، شاؤل موفاز، قد صرح قبل عدة أيام في الولايات المتحدة أن إسرائيل "لن تتعايش مع البرنامج النووي الإيراني".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019