ساندي تايمز: عسكري جاسوس منذ عام 2003 وفر إلى الغرب..

ساندي تايمز: عسكري جاسوس منذ عام 2003 وفر إلى الغرب..

ما زال الغموض يحيط بمصير الجنرال الإيراني، المساعد السابق لوزير الدفاع الإيراني ، علي رضا عسكري، الذي اختفت آثاره في تركيا في السابع من الشهر الجاري. صحيفة "الساندي تايمز" اللندنية تقول في تقرير أوردته اليوم نقلا عن مصادر إيرانية أن عسكري فر إلى الغرب وكان يعمل مع وكالات استخبارات غربية منذ عام 2003.

نقلت صحيفة "ساندي تايمز" عن مصادر إيرانية، أن نائب وزير الدفاع السابق، علي رضا عسكري، فر من إيران بمساعدة جهات غربية، وكان يتجسس للغرب منذ عام 2003.

وتضيف الصحيفة أن عسكري تم تجنيده لوكالة استخبارات غربية، لم تذكرها، خلال رحلة أعمال. وترجح الصحيفة أن عسكري يتواجد اليوم قي ألمانيا وأنه يتم استجوابه في إحدى قواعد حلف شمال الأطلسي.

وحسب الصحيفة،تم التخطيط لفرار عسكري من إيران عن طريق دمشق على يد جهات غربية، بعد أن تبين أن المخابرات الإيرانية كان لديها شكوك حول عسكري وكانت على وشك الكشف عنه.

وتضيف الصحيفة: يقول مسؤولون إيرانيون أن فرار عسكري تم التحضير له على مدى عدة أشهر، ويشمل عشرة من أفراد أسرته. وكانت صحيفة واشنطن بوست قد افادت نقلا عن مسؤول أمريكي ان الجنرال الإيراني يتعاون طوعا مع وكالات الاستخبارات الغربية ويقدم معلومات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018