صحيفة بريطانية: "كوماندوز" أميركان على متن رحلات مدنية

صحيفة بريطانية: "كوماندوز" أميركان على متن رحلات مدنية

تم الكشف فى لندن اليوم الاحد ان مسلحين تابعين للقوات الامريكية سافروا عدة مرات على الرحلات المدنية المنطلقة من اسكوتلندا الى الولايات المتحدة الاميركية وهم بكامل سلاحهم "خوفا من تعرض الرحلات التى سافروا عليها للاختطاف والقيام بها بعمليات ارهابية مشابهة لتلك التى استهدفت الولايات المتحدة الاميركية فى سبتمبر عام 2001.

وكشفت صحيفة "ميل أون صنداي" البريطانية أن السلطات الامنية فى اسكوتلندا سمحت للمسلحين الاميركيين باصطحاب أسلحتهم معهم وهم على متن الرحلات الجوية التى كانت تنطلق من مطار جلاسكو الاسكوتلندى الى مطارى واشنطن ونيويورك. وذكرت الصحيفة أن السلطات الامنية الاميركية رفضت التعليق على هذه المعلومات لكن الصحيفة حصلت على تأكيدات من جهات أمنية بريطانية بأن عددا من الرحلات الجوية للولايات المتحدة كانت تحمل مسلحين أميركيين مدربين على عمليات الكوماندوز.

ويذكر أن شركات الطيران البريطانية قبلت من حيث المبدأ نشر رجال الكوماندوز على متن رحلاتها ولكن لم يعلن بعد عن بدء تنفيذ الاتفاقات التى تمت بهذا الخصوص بينها وبين السلطات الامنية البريطانية.