صفقة تركية - اميركية تتيح للجيش الاميركي استخدام الاجواء التركية ولتركيا اجتياح شمال العراق

صفقة تركية - اميركية تتيح للجيش الاميركي استخدام الاجواء التركية ولتركيا اجتياح شمال العراق

يتوقع قيام البرلمان التركي، اليوم، بالمصادقة على طلب الحكومة المتعلق بالسماح للطائرات الاميركية باستخدام الاجواء التركية في طريقها لضرب العراق، مقابل سماح اميركا للجيش التركي بدخول شمالي العراق، حسب ما اعلنه
وزير العدل التركي جميل جيجيك، الليلة الماضية.

واعربت اوساط كردية عن تخوفها من قيام تركيا باستغلال العدوان الاميركي على العراق لتوجيه ضربات شديدة الى الاكراد الذين يطالبون بالانفصال عن تركيا والعراق واقامة دولتهم المستقلة. ويخشى الاكراد صمتا اميركيا مطبقا عما يمكن ان يتعرضوا له من جرائم حرب خلال العدوان، في اطار الصفقة التركية - الاميركية.

وكان وزير الدفاع التركي وجدي غونول قد اجتمع في واشنطن مع نظيره الأميركي دونالد رمسفيلد في إطار الاتصالات الجارية للتنسيق بين البلدين في حال انطلاق الحرب الأميركية على العراق.

وقال الوزير التركي إن المحادثات مستمرة مع المسؤولين الأميركيين بشأن شروط الاتفاق الخاصة بنشر ما يزيد على 60 ألف جندي أميركي، وطلب الولايات المتحدة استخدام الأجواء التركية أثناء الحرب.

وليس من المعروف الوقت الذي سيجتمع فيه البرلمان التركي للتصويت على السماح للقوات الأميركية باستخدام الأراضي التركية في حربها المرتقبة، لكن الوزير التركي أكد أن المذكرة ستقدم للبرلمان على أقصى تقدير يوم غد الخميس.

يشار إلى أن البرلمان التركي سبق وأن رفض بالأغلبية اقتراحا سابقا بشأن نشر قوات أميركية بداية الشهر الحالي. يذكر أن الإعلان الحكومي جاء في أعقاب محادثات جرت مساء الاثنين بين رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان والرئيس التركي أحمد نجدت سيزر وعدد من كبار القادة السياسيين والعسكريين الأتراك.