غالبية الأمريكيين يصفون حرب العراق بأنها خطأ

غالبية الأمريكيين يصفون حرب العراق بأنها خطأ

أظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة "يو.اس.ايه توداي" وشبكة "سي.ان.ان" التلفزيونية الأمريكية ومؤسسة "جالوب"، انه، ولأول مرة، منذ بدء الحرب في العراق فان غالبية الأمريكيين يقولون ان الغزو الذي قادته الولايات المتحدة كان خطأ.

وأظهر الاستطلاع انه مع استمرار العنف في العراق والتساؤلات بشأن تبرير الحرب فان 54 في المئة من 1005 امريكيين شملهم الاستطلاع، قالوا انه كان من الخطأ إرسال قوات أمريكية الى العراق مقارنة بنسبة 41 في المئة كانوا يعتنقون هذا الرأي منذ ثلاثة أسابيع.

وقالت صحيفة "يو.اس.ايه توداي" في موقعها على الانترنت ان نتائج الاستطلاع تشير الى انه لأول مرة منذ حرب فيتنام يصف غالبية الأمريكيين انتشارا كبيرا للقوات الأمريكية بأنه خطأ.

وكشف الاستطلاع إضافة الى ذلك عن انه، ولأول مرة ايضا، تعتبر الغالبية ان الحرب في العراق جعلت الولايات المتحدة أقل أمنا من "الارهاب".

وكشف الاستطلاع عن ان 55 في المئة قالوا ان الحرب زادت من تعرض الولايات المتحدة للخطر مقارنة مع استطلاع للرأي جرى في ديسمبر كانون الاول الذي قال فيه 56 في المئة ان الحرب جعلت الولايات المتحدة أكثر أمنا.

وعلى الرغم من تغير اتجاهات الامريكيين تجاه الحرب فان استطلاع الرأي كشفت عن ان هامش التاييد بين بوش الرئيس الحالي والمرشح المفترض للرئاسة السناتور جون كيري ضئيل. ويتقدم بوش على كيري بنسبة تاييد تبلغ 48 في المئة مقابل 47 في المئة .