في أعقاب تصريحات أولمرت: الولايات المتحدة لن تجري مقارنة بين إسرائيل وإيران

في أعقاب تصريحات أولمرت: الولايات المتحدة لن تجري مقارنة بين إسرائيل وإيران

في أول تعقيب أمريكي على تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، الذي اعترف بوجود أسلحة نووية لدى إسرائيل، جاء أن الولايات المتحدة لن تجري مقارنة بين إسرائيل وإيران، وأن تصريحات أولمرت تعني أنه لا يوجد أي تغيير في سياسة إسرائيل.

ورداً على ما ترددت تسميته بـ"زلة لسان أولمرت"، قال الناطق بلسان وزارة الخارجية الأمريكية، شون مكورماك، إنه "لا يوجد أي تغيير في سياسة إسرائيل، هم صرحوا بذلك، ونحن لا ننوي إجراء مقارنة بين تصرف إيران وبين أي دولة أخرى".

وبحسب مكورماك فإن كلمات أولمرت تعني أنه لا يوجد أي تغيير في سياسية إسرائيل، أي أنها لا تؤكد ولا تنكر حيازتها للأسلحة النووية.


إلى ذلك، طالب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية اليوم، الثلاثاء، بفرض عقوبات دولية على إسرائيل تحت الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة وذلك بعد أن أكد رئيس وزرائها امتلاك بلاده للسلاح النووي.

وقال العطية خلال مؤتمر دولي في الكويت عن التعاون مع الحلف الأطلسي "نطالب بتطبيق الفصل السابع على إسرائيل أي فرض العقوبات لأنها بإعلانها هذا (امتلاكها سلاحا نوويا) تقول إنها دخلت دائرة العقوبات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018