قتلى وجرحى في انفجار استهدف محفلا ماسونيا بأسطنبول

قتلى وجرحى في انفجار استهدف محفلا ماسونيا بأسطنبول

قُتل شخصان على الأقل وجرح سبعة آخرون، أحدهم في حال حرجة، جراء انفجار استهدف محفلا ماسونيا في الجزء الآسيوي من مدينة أسطنبول التركية مساء الثلاثا

وذكرت وكالات الانباء ان شخصين اقتحما المكان بعد أن اعتديا على حارس عند مدخل المحفل.

كذلك أكدت شرطة المدينة أنه تم التعرف على أحد المعتدين المفترضين وهو عبد الله إسلام، الذي كان ضمن الجرحى.

وأكد عمدة المدينة معمر غولير بدوره للصحفيين، أن الانفجار نفذه مهاجمان اعتديا على الحارس واقتحما المكان مطلقين نيران أسلحتهم على الحضور في المحفل قبل رمي بعض المواد المتفجرة.

وقال غولير إن المحفل كان يضم قرابة 40 شخصا عندما وقع الهجوم.

وقد قتل في الهجوم عامل في المحفل بالإضافة إلى أحد المهاجمين.

ونقلت محطة NTV الخاصة عن شاهد عيان أنه سمع دوي عدد من الأعيرة النارية قبل سماع الانفجارات.

هذا وعلى الفور قامت شرطة المدينة بإخلاء المكان وضربت حوله طوقا أمنيا، فيما بدأ خبراء بالبحث في محيط المكان عن براهين قد تربط الهجوم بسلسلة من الهجمات الانتحارية الدامية كانت قد هزت المدينة العام الفائت.

يُذكر أن ستين شخصا لقوا مصرعهم في نوفمبر /تشرين الثاني الماضي إثر هجمات استهدفت القنصلية البريطانية والبنك البريطاني بالإضافة إلى معبدين يهوديين.

واتهمت السلطات التركية، وقتئذ، تنظيم القاعدة بالوقوف وراء هذه الهجمات.