قناة "ITN" البريطانية تؤكد وفاة مصورها، حسن عثمان في العراق

قناة "ITN" البريطانية تؤكد وفاة مصورها، حسن عثمان في العراق

أكدت القناة التلفزيونية البريطانية "اي تي ان " وفاة المصور الصحفي اللبناني، حسين عثمان الذي كان يعمل ضمن فريق التلفزيون مع المراسل البريطاني، تيري لويد في جنوب العراق مع بداية الغزو الامريكي لاراضيه.

ونقلت الوكالة الوطنية للاعلام عن بيان للمؤسسة التلفزيونية البريطانية قوله ان عثمان و فرد نيراك قتلا بعد تعرض سيارتهما لاطلاق نار في جنوب العراق .

وأشارت الى أنه تم ابلاغ عائلة المصور اللبنانب بوفاته وانه سيتم تسليم رفاته الى أهله في وقت لاحق بعد أن تم التأكد من وفاته بعد مقارنة الحمض النووي للمصور مع الفحوص الخاصة بوالدته.

من جهتها أعلنت عائلة المصور الصحفي اللبناني، حسين عثمان أن السفارة أكدت لها العثور على رفات ولدها وان الجثة سيتم استلامها خلال عشرة أيام تمهيدا لنقلها من بريطانيا الى لبنان.
يذكر ان تلفزيون ITN البريطاني - الذي يقوم بإنتاج نشرات الأخبار لثلاث قنوات تلفزيونية تجارية أرضية هي ITV البريطانية والقناتان الرابعة والخامسة - كان اعتبر بتاريخ 22/3/2003 أن ثلاثة من أفراد طاقمه في عداد المفقودين بعد أن تعرضوا لإطلاق نار في بلدة الإمام أنس جنوبي العراق.

وقالت متحدثة باسم ITN إن الصحفي التلفزيوني المخضرم تيري لويد والمصور الذي كان يرافقه فريد نيراك والمترجم حسين عثمان فقدوا أثناء توجههم إلى مدينة البصرة التي وصلت القوات الأميركية والبريطانية المهاجمة إلى ضواحيها.

وأضافت أن مصورا تلفزيونيا آخر هو دانييل ديموستيير جرح في الحادث وتمكن من الوصول إلى مكان آمن، لكنه لم يستطع أن يعرف ما حصل للآخرين. وأوضحت المتحدثة أن القوات العسكرية المهاجمة والقوات العراقية غير قادرة على تحديد مكانهم أو معرفة مصيرهم.