لافروف: أزمة جورجيا فرضت سياسة روسية جديدة

لافروف: أزمة جورجيا فرضت سياسة روسية جديدة

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الاثنين إن القرار الروسي ارسال قوات إلى جورجيا حدد معيارا جديدا ستدافع من خلاله موسكو عن مصالحها الوطنية.

كانت روسيا قد أثارت غضبا غربيا بشن هجوم عسكري على جورجيا الشهر الماضي بعد أن حاولت اعادة بسط السيطرة على اقليم أوسيتيا الجنوبية الانفصالي الموالي لموسكو بالقوة.

واعترفت روسيا لاحقا باستقلال أوسيتيا الجنوبية واقليم انفصالي جورجي اخر هو أبخازيا. وقال لافروف لطلاب الكلية الدبلوماسية الرئيسية في موسكو في خطاب بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد "من خلال ردها على العدوان الجورجي حددت روسيا نوعا من معيار رد الفعل الذي يتماشى بشكل كامل مع القانون الدولي".

جاء خطاب لافروف الذي ركز على العلاقات الجديدة بين روسيا والغرب قبل ساعات من اجتماع زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل لمناقشة اتخاذ موقف مشترك بشأن الازمة الجورجية. وأوضح لافروف أن روسيا لن تذعن لاي ضغوط.

وتابع "عادت روسيا إلى مسرح العالم كدولة مسؤولة يمكن أن تدافع عن مواطنيها".


"رويترز"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018