ليبيا وأسر ضحايا لوكربي يوقعون اتفاق التعويضات

ليبيا وأسر ضحايا لوكربي يوقعون اتفاق التعويضات

قال محام جزائري إن ليبيا ومحامين يمثلون أسر ضحايا تفجير طائرة لوكربي وقعوا، امس الاربعاء، في لندن، اتفاقا لانشاء حساب مصرفي لايداع تعويضات قيمتها 2.7 مليار دولار وذلك في خطوة مهمة نحو تسوية النزاع.

واضاف المحامي الجزائري سعد جبار الذي يتابع القضية منذ عام 1992 "ليبيا والمحامون الذين يمثلون أسر الضحايا وقعوا اتفاقا لانشاء الحساب الخاص لدى بنك التسويات الدولية."

ومن المتوقع أن تودع ليبيا، في أعقاب توقيع الاتفاق، مبلغ 2.7 مليار دولار في الحساب الخاص وأن ترسل الى مجلس الامن التابع للامم المتحدة رسالة تعلن فيها تحملها للمسؤولية عن تفجير طائرة ركاب "بان امريكان" في رحلتها رقم 103 فوق بلدة لوكربي باسكتلندا في عام 1988 والذي أودى بحياة 270 شخصا.

وكنتيجة لهذا فمن المتوقع ان تعتبر الولايات المتحدة وبريطانيا ان طرابلس أوفت بالشروط اللازمة لرفع دائم لعقوبات الامم المتحدة عن ليبيا وهو شيء قال جبار انه يتوقع ان يحدث الاسبوع القادم.

واضاف قائلا "اتوق انه بحلول منتصف الاسبوع القادم سترفع عقوبات الامم المتحدة نهائيا عن ليبيا