مجلس الامن ينعقد لمناقشة اغتيال الرنتيسي

مجلس الامن ينعقد لمناقشة اغتيال الرنتيسي

يعقد مجلس الامن الدولي، هذا المساء (الاثنين)، جلسة  مشاورات طارئة بشأن الشرق الاوسط  بناء على طلب الدول العربية، وذلك لمناقشة التطورات الناجمة عن جريمة اغتيال عبد العزيز الرنتيسي، زعيم حماس في قطاع غزة، والتحول الكبير في سياسة الولايات المتحدة الذي اعلنه الرئيس الامريكي جورج بوش بعد اجتماعه بشارون، الاربعاء الماضي، في واشنطن..


وقال متحدث باسم الامم المتحدة إن المجلس المؤلف من 15 دولة سيعقد جلسة مغلقة ظهر يوم الاثنين بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة (الساعة 1600 بتوقيت جرينتش).

وخالف بوش السياسة الامريكية المتبعة منذ عقود حين اعلن الاسبوع الماضي انه يمكن لاسرائيل الاحتفاظ باجزاء من الضفة الغربية التي احتلها عام 1967. كما رفض حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى ديارهم فيما يعرف الان بدولة اسرائيل.

واغتالت اسرائيل الرنتيسي يوم السبت مما دفع رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع لحث العالم على النظر بجدية الى ما وصفه بالانتهاكات وعمليات القتل المستمرة.

وتوعدت اسرائيل بقتل زعماء النشطاء الذين خططوا لهجمات قتل فيها مئات الاسرائيليين.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص