مصادر بريطانية وايرلندية: الايرلندي المعتقل في اسرائيل بادعاء انه خبير متفجرات هو مراسل لصحيفة " Lá"

مصادر بريطانية وايرلندية: الايرلندي المعتقل في اسرائيل بادعاء انه خبير متفجرات هو مراسل لصحيفة " Lá"

اكدت وسائل الاعلام البريطانية، اليوم، ان الايرلندي المعتقل في اسرائيل، منذ مساء السبت، بادعاء انه خبير متفجرات اوفده الجيش الجمهوري الايرلندي لبيع خدماته للفلسطينيين، ليس الا صحفيا ايرلنديا، يحمل ذات الاسم الذي يحمله المشتبه به. وقالت الصحف ان "جون مورغان، المعتقل لدى اسرائيل، ليست له اي علاقة بالتنظيمات المتطرفة".

وقالت مصادر امنية اسرائيلية، مساء اليوم، انها علمت باحتمال وقوع خطأ في تشخيص المعتقل، مساء اليوم (الاثنين)، فقط. واضافت ان المعتقل الايرلندي محتجز بأيدي جهاز الشاباك الاسرائيلي ويكرر نفيه للادعاءات الاسرائيلية التي تتهمه بأنه خبير متفجرات وعضو في الجيش الجمهوري الايرلندي. وقالت المصادر الاسرائيلية انها تواصل فحص احتمال وقوع خطأ في تشخيص مورغان.

وقال الصحفي الايرلندي كياران او فرونتاي، محرر صحيفة "لا" الايرلندية، الصادرة في بلفاست، في حديث ادلى به لشبكة "بي بي سي" البريطانية إن مورغان يعمل مراسلا للصحيفة، مضيفا ان التهم الموجهة اليه هي مجرد هراء. وقال: من المعروف ان مورغان هو من نشطاء حركة التضامن الايرلندية مع الفلسطينيين، وانه يرسل التقارير من جنين لصحيفة "لا" ولراديو "نا غلاتشا".

وأضاف فرونتاي ان هيئة تحرير الصحيفة أجرت اتصالا مع السفارة الاسرائيلية في دابلن وطالبتها باطلاق سراح مورغان فوراً. وأكد: "لقد نشرنا في الثامن من تموز تقريرا بعثه مورغان من جنين، ونشرنا معه صورته، الامر الذي يثبت أنه تواجد في المناطق المحتلة بشكل حر".

وكانت اسرائيل قد تلقت معلومات حول تواجد خبير المتفجرات، مورغان، في البلاد، من جهاز المخابرات البريطاني، وقامت باعتقال مورغان (الصحفي) بناء على تلك المعلومات.

وكانت المصادر الأمنية الإسرائيلية قد ادعت، مساء السبت، انها ألقت القبض على خبير المتفجرات الايرلندي الذي زعمت انضمامه الى المقاومة الفلسطينية ومساعدتها على تصنيع المتفجرات.