مقتل 13 عراقيا في اشتباكات في بعقوبة

مقتل 13 عراقيا في اشتباكات في بعقوبة

أعلن جيش الاحتلال الأمريكي عن مقتل 13 مسلحا عراقيا في اشتباكات مع القوات الأمريكية والعراقية دارت الأحد جنوب بعقوبة شمال شرق العاصمة.

وقال الميجور نيل اوبراين من الفرقة الأولى مشاة إن الحرس الوطني العراقي وقوات الشرطة قتلت الضحايا المشتبه في أنهم مسلحون بعد أن تعرضت لإطلاق النار أثناء مساعدتها للقوات الأمريكية في شن غارة على مزارع نخيل بالقرب من بهرز جنوب بعقوبة بهدف تدمير معاقل تستخدم لشن الهجمات على قوات التحالف بالعراق.

وقد تضاربت الأنباء بشأن عدد الضحايا والمصابين من جراء الاشتباكات، حيث قالت مصادر طبية بالمستشفى الرئيسي ببعقوبة إنها تلقت جثمان قتيل واحد وتسعة مصابين.

وتشير مصادر صحفية اخرى ان أرقام القتلى والمصابين في ميادين القتال من الصعب الاعتماد عليها أو التحقق منها، وإن المسلحين هرعوا لنقل قتلاهم إلى مكان آخر دون الدخول بهم إلى أي مستشفى.

وذكرت وكالة اسوشيتد برس للأنباء أن الاشتباكات بدأت بالأسلحة النارية الخفيفة وتطورت لإطلاق متبادل لقذائف الهاون.