قوات الجيش والشرطة تسيطر على العاصمة بانكوك

 قوات الجيش والشرطة تسيطر على العاصمة بانكوك

أعلن التلفزيون الرسمي في تايلند سيطرة قوات الجيش والشرطة على العاصمة بانكوك في تحرك بدا أنه انقلاب عسكري أطاح برئيس الوزراء تاكسين شيناواترا.

فقد سيطرت قوات موالية لقائد الجيش الجنرال سونثي بونياراتغلين مدعومة بالشرطة على مقر الحكومة في بانكوك. جاء ذلك رغم إعلان شيناواترا من نيويورك حالة الطوارئ في البلاد وإقالة قائد الجيش ونقله للعمل في رئاسة الحكومة.

وكان التلفزيون بث في وقت سابق تسجيلا صوتيا لرئيس الوزراء دعا فيه الجيش لعدم القيام بأي تحرك غير قانوني.

وأفادت أنباء بأن قائدي الجيش والشرطة شكلا لجنة إصلاح سياسي، ووجهت الشرطة نداء للمواطنين لالتزام الهدوء. وانتشرت الدبابات في شوارع بانكوك وأغلقت جميع الطرق المؤدية لمقر الحكومة.

وقال بيان التلفزيون إن القوات الموالية للملك سيطرت على بانكوك للحفاظ على القانون والنظام، وقطعت محطة التلفزيون التابعة للجيش إرسالها العادي وبدأت فى بث الأغاني الوطنية ولقطات للعائلة الملكية التي ارتبطت في الماضي بالانقلابات العسكرية.

وتوقع بون فناسن المستشار السابق لوزير الدفاع التايلاندي أن يحاول شيناواترا العودة لبلاده، لكنه استبعد سماح الجيش لطائرته بالهبوط.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018