مجلس حقوق الإنسان يدعم التحقيق في انتهاكات إسرائيل

 مجلس حقوق الإنسان يدعم التحقيق في انتهاكات إسرائيل

أقرّ مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بالتصويت فتح تحقيق في في اانتهاكات ارتكبتها إسرائيل خلال هجومها على لبنان طوال الشهر الماضي.

وقد صوّتت إحدى عشرة دولة ضد القرار، بعد أن انتقده كثيرون لعدم تضمنه إدانة لحزب الله ايضا.

ودعمت مفوّضة حقوق الإنسان لويز آربور التحقيق، غير أنها كانت قد قالت إن التحقيق يجب أن يشمل أيضا حزب الله.

وأشارت آربور إلى أن جرائم الحرب قد تُرتكب حتى من قبَل هؤلاء الذين يعتقدون أن قضيتهم تستحق استخدام القوة دون تمييز.

وشرحت آربور كيف سيعمل التحقيق متحدثة عن "اهتمام أولي بشكاوى الضحايا، على أن يدرس التحقيق كافة الانتهاكات التي اقترفتها كل الأطراف وأن يؤسس لتدابير إصلاحات ومحاسبة محتملة.

وقالت المنظمة إن انعقاد الجلسة يأتي بشكل أساسي استجابة لطلب تقدمت به الدول العربية التي طلبت اتخاذ إجراء ضد ما وصفوه بخرق فاضح لحقوق الإنسان من قبل إسرائيل، دون الإشارة إلى حزب الله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018