30% من الألمان يعتقدون أن إسرائيل تشن حرباً لإبادة الشعب الفلسطيني..

30% من الألمان يعتقدون أن إسرائيل تشن حرباً لإبادة الشعب الفلسطيني..

يعتقد 30% من الألمان أن إسرائيل تشن حرباً لإبادة الشعب الفلسطيني، وأن 30% أيضاً يعتقدون أن ممارسات إسرائيل تجاه الفلسطينيين لا تختلف من حيث المبدأ مع ما قام به النازيون ضد اليهود. ويتضح ذلك من استطلاع جديد نشرت نتائجه الأحد.

وجاء أن الإستطلاع الجديد والشامل، والذي كان يهدف إلى دراسة صورة الوضع بين الألمان والإسرائيليين واليهود، شارك فيه 1000 ألماني و1000 إسرائيلي، و500 يهودي أمريكي. وقد أجري الإستطلاع بطلب من صندوق "برتلسمان" الألماني، الذي يعمل على إصلاحات أجتماعية ويتركز في العلاقات بين إسرائيل وألمانيا.

وبين الإستطلاع تصاعداً في نسبة الدعم لإسرائيل، حيث ارتفعت النسبة من 8% في العام 1991، إلى 28% ، أما نسبة التأييد للفلسطينيين فقد بقيت كما كانت عليه في العام 1991، 14%.

كما بين الإستطلاع أن نسبة الألمان الذي يعتقدون أنه على إسرائيل أن تقدم تنازلات في الصراع مع الفلسطينيين قد انخفضت إلى 6% ، بعد أن كانت تصل إلى 25% في العام 1991. كما يعتقد 62% أن البرنامج النووي الإيراني يشكل تهديداً بالنسبة لإسرائيل.

أما بالنسبة للمحرقة (الهولوكوست)، فيتضح من الإستطلاع أن 46% من الإسرائيليين يعتقدون أنه حان الوقت لتغيير العلاقات مع ألمانيا والتوجه إلى الأجيال الصغيرة، مقابل 27% في العام 1991.

كما يعتقد 9% من الإسرائيليين أنه لا مجال للحديث مع الألمان، مقابل 22% في العام 1991. كما يعتقد 10% من الإسرائيليين أن الشعب الألماني بأكمله مذنب. ويعتقد 49% من الإسرائيليين أن الشعب الألماني اليوم يتحمل مسؤولية تجاه اليهود.

ويعتقد 37% من المستطلعين الألمان أنه من الخطأ نسيان الماضي، مقابل 20% في العام 1991. وإزاء ذلك يعتقد 58% أنه من الصواب نسيان الماضي، مقابل 62% في العام 1991.

كما بين الإستطلاع معطى آخر، حيث أن 33% من الألمان يوافقون على أنه يوجد لليهود تأثير أكبر من اللازم في العالم، كما يعتقد 46% أن اليهود يحاولون استغلال الماضي لمصلحتهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018