ارجاء قمة الاتحاد من اجل المتوسط في برشلونة بسبب تعثر المفاوضات المباشرة

ارجاء قمة الاتحاد من اجل المتوسط في برشلونة بسبب تعثر المفاوضات المباشرة

اعلنت الحكومة الاسبانية اليوم الاثنين ان قمة الاتحاد من اجل المتوسط التي كانت مرتقبة في 21 تشرين الثاني/نوفمبر في برشلونة (اسبانيا) ارجئت مرة اخرى بسبب "تعثر عملية السلام" في الشرق الاوسط.

وقالت في بيان "نظرا لان عملية السلام المتعثرة في الشرق الاوسط ستجعل من غير الممكن حصول مشاركة مرضية في القمة المقررة في 21 تشرين الثاني/نوفمبر، فان الرئاسة المشتركة واسبانيا قررت تاجيلها".

وتشارك مصر وفرنسا في رئاسة الاتحاد من اجل المتوسط الذي يضم 43 دولة فيما تستضيف اسبانيا مقره في برشلونة.

واضاف البيان ان الدول الثلاث "تريد ان تعقد هذه القمة في برشلونة في الاشهر المقبلة".

وتابع "بالنظر الى هذا الهدف، انها تدعو الى استئناف مبكر للمفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين على اساس القانون الدولي والاتفاقات الموقعة بين الطرفين ومبادىء اخرى على صلة بعملية السلام".

والقمة الثانية للاتحاد من اجل المتوسط التي كانت مرتقبة اساسا في 7 حزيران/يونيو في برشلونة، ارجئت الى تشرين الثاني/نوفمبر لاعطاء محادثات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين فرصة لاحراز تقدم.

وكانت المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين استؤنفت في 2 ايلول/سبتمبر في واشنطن لكن توقفت بعد ذلك بفترة قصيرة عند انتهاء العمل بقرار اسرائيل تجميد الاستيطان جزئيا في الضفة الغربية في 26 ايلول/سبتمبر.

وقد انشىء الاتحاد من اجل المتوسط الذي يضم 43 دولة في 2008 في باريس من قبل فرنسا ومصر في محاولة لارساء تعاون في منطقة الشرق الاوسط.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018