القاعدة: الطرود البريدية تندرج في اطار استراتيجية للتسبب بنزيف قاتل للولايات المتحدة

القاعدة: الطرود البريدية تندرج في اطار استراتيجية للتسبب بنزيف قاتل للولايات المتحدة

توعد "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" بمواصلة هجماته على الولايات المتحدة على غرار الطرود البريدية التي ارسلت الشهر الماضي من اجل "التسبب بآلاف الجروح" التي ستبب "نزيفا قاتلا"، حسبما ذكر مركز لمراقبة المواقع الالكترونية الاسلامية.

وقال التنظيم في مقال نشره على موقع "انسباير" مجلته الالكترونية الناطقة بالانكليزية على الانترنت ان الطرود التي ارسلت الى الولايات المتحدة الشهر الماضي لم يكن هدفها القتل بل التسبب باكبر قدر ممكن من الاضطرابات الاقتصادية.

واضاف ان هذه الطرود البريدية التي اكتشفتها الشرطة في دبي وبريطانيا تندرج في اطار "عملية نزف" ولم يكلف تنفيذها سوى 4200 دولار. وتابع تنظيم القاعدة "لتركيع الولايات المتحدة، لسنا بحاجة الى توجيه ضربة كبيرة"، حسبما ذكر مركز انتلسنتر الاميركي لمراقبة المواقع الاسلامية.

واكد التنظيم "في اجواء كهذه من الخوف الامني الذي يسود في كل اميركا، من الاسهل تنفيذ هجمات صغيرة تتطلب عددا اقل من المنفذين ووقتا اقصر لكننا سنتمكن على الارجح من الالتفاف على الحواجز الامنية التي اضطرت اميركا لاقامتها". واضاف ان "هذه الاستراتيجية لمهاجمة العدو بعمليات اصغر ولكن اكثر تواترا هي ما يسميه البعض استراتيجية آلاف الجروح والهدف هو دفع العدو الى النزيف حتى الموت".