حملة اعلامية في سياتل ضد جرائم الحرب الإسرائيلية (فيديو)

حملة اعلامية في سياتل ضد جرائم الحرب الإسرائيلية (فيديو)

أطلقت مجموعة من سكان سياتل في الولايات المتحدة بنشر الإعلانات في الصحف  وعلى المركبات العمومية تستهدف دافع الضرائب الأميركي  وحثه على عدم تقديم المساعدات إلى إسرائيل بسبب الجرائم التي ترتكبها بحق الفلسطينيين.

 وتحمل الحملة شعار "جرائم الحرب الإسرائيلية، إلى أين تذهب دولارات الضرائب الخاصة بك". وذكرت وسائل الإعلام في مدينة سياتل أن المبادرين يهدفون إلى رفع الشعارات هو إثارة الرأي العام في المدينة حول جرائم الحرب الذي ينفذها الجيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين. وقام المبادرون بنشر صورة كبيرة لبيت عائلة فلسطينية تم هدمه من قبل الجيش الإسرائيلي.'جرائم الحرب الاسرائيلية تمول بأموال الضرائب التي ندفعها' كتب على احد الشعارات.

وكانت مجموعة من الأميركيين من سكان سياتل قد قرروا الخروج عن الصمت اتجاه الجرائم الإسرائيلية، وشكلوا لجنة أطلق عليها "اللجنة لرفع مستوى المعرفة" في قضايا الشرق الأوسط، خاصة ما تقوم به إسرائيل من سياسة معادية للشعب الفلسطيني.

وقال متحدث باسم "حملة توعية سياتل الشرق الأوسط"، إد ماست، "ليس من المفترض أن تكون رسالة معادية لإسرائيل، بل هي رسالة تهدف إلى إثارة النقاش والتوعية".

وأثارت الإعلانات ردود فعل اليهود ومؤيدي إسرائيل الذين هاجموا من يقف وراء الحملة.