طهران تلمح الى استعدادها للتوصل الى تسوية مع الغرب مقابل رفع الحظر

طهران تلمح الى استعدادها للتوصل الى تسوية مع الغرب مقابل رفع الحظر



دعا وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي الغرب إلى رفع الحظر المفروض على ايران قبل بدء الجولة المقبلة من المحادثات النووية بين إيران ودول مجموعة 5+1 والتي تعقد بالعاصمة العراقية بغداد في الـ23 من أيار/مايو المقبل، معتبرا رفع الحظر خطوة هامة لإعادة بناء الثقة بين الجانبين.


وأشار صالحي في تصريح صحفي اليوم الإثنين، إلى عدم وجود نية لدى الغرب لحل القضية النووية الإيرانية خلال المحادثات التي سبقت الجولة الأخيرة في إسطنبول، مؤكدا أن الظروف تغيرت الآن لصالح إيران حيث تمتلك طهران حاليا أحد المجمعات الأكثر تطورا في العالم لإنتاج صفائح الوقود النووي والتي تُعتبر مصدر فخر واعتزاز للشعب الإيراني.


وفيما يتعلق بقلق الغرب حيال الأنشطة النووية الإيرانية، صرح وزير الخارجية الإيراني أن بلاده أكدت مرارا أنها تُطالب بالشفافية والحوار بهدف التوصل إلى حل يُرضي الجانبين، مشددا على عدم تراجع طهران عن حقوقها المشروعة في إطار معاهدة حظر الانتشار النووي.
وأكد صالحي على أحقية طهران في توفير الوقود النووي المخصب بنسبة 20 في المئة لسد احتياجات مفاعلها النووية، معتبرا تخصيب اليورانيوم حقا مشروعا للجمهورية الإسلامية في إيران.


ولفت وزير الخارجية الإيراني إلى إمكانية مناقشة نسبة التخصيب المئوية لليورانيوم المنتج في إيران خلال المحادثات المقبلة مع مجموعة 5+1، مضيفا أنه في حال إعطاء الغرب ضمانات لسد احتياجات طهران من الوقود النووي سيختلف الأمر بالكامل.