أوباما يتقدم على رومني بـ4%

أوباما يتقدم على رومني بـ4%

 أظهر استطلاع جديد للرأي أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ما زال متقدماً على منافسه الجمهوري ميت رومني في سباق منصب الرئاسة الأمريكية، والفارق بينهما هو 4%.


وأجرت شبكة "إن بي سي" وصحيفة "وول ستريت جورنال" استطلاعا للرأي أظهر أن أوباما يتقدم رومني بـ4% ونسبة تأييد أدائه 48% مقابل 44% للمرشح الجمهوري. ورأت "إن بي سي" أن هذا الرقم يشكل تغييراً طفيفاً عن نتيجة استطلاع مماثل في يوليو الماضي يوم كانت نسبة مؤيدي أوباما 49% ورومني 43%، ما يشير إلى أن الحملة الجمهورية لم تحقق تقدماً ملحوظاً بعد اختيار النائب بول راين مرشحاً لمنصب نائب الرئيس في 11 أغسطس.

وتبيّن أن أوباما يتفوّق إلى حد كبير على رومني في أوساط الناخبين الأمريكيين من أصل إفريقي فيحصل على 94% مقابل 0% للمرشح الجمهوري. ويتقدم أوباما أيضاً في أوساط الناخبين دون الـ35 حاصلاً على نسبة 52% مقابل 41% لمنافسه، ويحقق تقدماً أيضاً بين النساء إذ إن نسبة تأييده 51% مقابل 41% لرومني. فيما يفضّل البيض رومني على أوباما بنسبة تأييد بلغت 52% و40% على التوالي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018