تركيا ستطلب من الناتو نشر صواريخ باتريوت على حدودها مع سوريا

تركيا ستطلب من الناتو نشر صواريخ باتريوت على حدودها مع سوريا


صرح مسؤول رفيع في وزارة الخارجية التركية بأن بلاده ستطلب قريبا من حلف شمال الأطلسي "ناتو" نشر بطاريات صواريخ باتريوت على امتداد حدودها مع سوريا.


وقال المسؤول لرويترز إن تركيا تواجه خطر التعرض لهجمات صاروخية من سوريا، مؤكدا حق بلاده في اتخاذ الخطوات الضرورية لحماية أراضيها.


وأضاف بأن "نشر هذه الصواريخ كرد على التهديدات الصاروخية هو إجراء روتيني في الناتو"، وأوضح أن ذلك حدث خلال حرب الخليج الثانية، من خلال استخدام الأراضي التركية في نشر صواريخ دول الحلف.


وقال متحدث باسم الناتو في بروكسل إن الحلف لم يتلق طلبا من تركيا بهذا الخصوص، وأضاف أن الحلفاء سوف يناقشون أي طلب يقدم إليهم في هذا الشأن.


إجراءات دفاعية
وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن وزير الخارجية أحمد داوود اوغلو قال للصحفيين خلال زيارة إلى بروكسل إنه من "الطبيعي" أن تناقش بلاده إجراءات دفاعية في مواجهة أي خطر محتمل من سوريا.


ورغم أن تركيا لم تتقدم بعد بطلب رسمي للناتو لنشر صواريخ باتريوت ، فإنها قامت بالفعل بتعزيز إجراءاتها الأمنية عبر الحدود بنشر الدبابات والبطاريات المضادة للطائرات في مواجهة تداعيات الصراع الدائر في سوريا منذ 20 شهرا.


وقال سلجوق اونال المتحدث باسم اوغلو في تصريح نقلته وكالة فرانس برس إن المحادثات الجارية مع حلف الناتو بشأن نشر صواريخ باتريوت تأتي ضمن "تخطيط طارئ حول الوضع الأمني في تركيا وأراضي دول الناتو".


من جانبها قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند إن واشنطن منخرطة في محادثات "منذ أشهر عديدة" مع أنقرة وحلف الناتو "للنظر في وسائل الدعم الدفاعية التي ربما تطلبها تركيا".


وأضافت في تصريحات للصحفيين "بحسب فهمي فإنه اعتبارا من اليوم، ليس لدينا طلب رسمي من الناتو، لكن كما تعلمون فإننا في الماضي عززنا دفاعات تركيا بصواريخ باتريوت".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018