أوباما يحذر الأسد والمتحدث باسمه لايستبعد الخيار العسكري ضده

أوباما يحذر الأسد والمتحدث باسمه لايستبعد الخيار العسكري ضده

 

بعد 24 ساعة من الكشف عن طلب اسرئيلي من الأردن توجيه ضربة لمستودعات الأسلحة الكياوية السورية، وجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما تحذيرا إلي الرئيس السوري بشار الأسد يوم الاثنين من إستخدام أسلحة كيماوية ضد قوات المعارضة قائلا إنه ستكون هناك عواقب إذا فعل ذلك.


وقال أوباما في تصريحات أمام حشد من الخبراء في انتشار الاسلحة البيولوجية والكيماوية والنووية "أريد ان اقول بوضوح شديد للاسد واولئك الذين تحت قيادته: إن العالم يراقبكم."


وأضاف‭‭ "‬‬قائلا "استخدام أسلحة كيماوية غير مقبول ولن يكون مقبولا بالمرة وإذا ارتكبتم ا"لخطأ المأساوي" باستخدام تلك الأسلحة "فستكون هناك عواقب وستحاسبون."


ولم يوضح اوباما كيف سيكون رد الولايات المتحدة لكن المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني قال في وقت سابق -عندما سئل عما اذا كان استخدام القوة العسكرية هو احد الخيارات- انه يجري حاليا اعداد "خطط طارئة".


ومن غير الواضح ما الذي دفع مسؤولين امريكيين الي الاعتقاد بأن قوات الاسد ربما تكون على وشك استخدام اسلحة كيماوية.


وقال مسؤول امريكي ان الولايات المتحدة قلقة من ان سوريا ربما تستعد لتجميع المواد الكيماوية اللازمة لتصنيع غاز السارين.


ومع اظهار حكومة الاسد علامات على توتر متزايد ردا على التقدم الذي حققه مقاتلو المعارضة مؤخرا قال كارني ان الولايات المتحدة تشعر بقلق متنام من ان الرئيس السوري ربما يفكر في استخدام اسلحة كيماوية.


واضاف ان هذا سيمثل "تجاوزا لخط أحمر حددته الولايات المتحدة."

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018