الأطلسي يصادق على نشر "باتريوت" في تركيا

الأطلسي يصادق على نشر "باتريوت" في تركيا

صادق حلف شمال الأطلسي، مساء اليوم الثلاثاء، على طلب تركيا نصب بطاريات صواريخ "باتريوت" على أراضيها.

وكان قد نشر قبل يومين أن الطلب الذي قدمته تركيا إلى حلف شمال الأطلسي، الشهر الماضي، كان يتضمن طلبا بنشر بطاريات صواريخ اعتراضية من طراز "باتريوت" على أراضيها، وذلك في أعقاب معلومات استخبارية ادعت أن النظام السوري يدرس إمكانية إطلاق صواريخ تحمل رؤوسا كيماوية باتجاه تركيا في أوضاع معينة.

وعلى صلة، قالت "هآرتس" إن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو صرح مساء اليوم أن إسرائيل تتابع عن كثب إلى جانب المجتمع الدولي وضع مخازن الأسلحة الكيماوية في سورية. وأشار نتانياهو إلى تصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والتي جاء فيها أن استخدام السلاح الكيماوي من قبل النظام السوري يعتبر خطا أحمر، وقال إنه يتبنى الموقف الأمريكي، مؤكدا على "منع بشار الأسد من استخدام هذا السلاح، ومنع وصوله إلى جهات إرهابية"، على حد تعبيره.

وكانت قد ادعت شبكة "سي أن أن" يوم أمس، الاثنين، ان سورية بدأت بتنفيذ عمليات لإعداد غاز السارين. ونقلت عن مسؤول أمريكي قوله إن "معلومات استخبارية جديد وصلت الولايات المتحدة تشير إلى تطورات مقلقة بكل ما يتصل بالأسلحة الكيماوية في سورية".

راسموسين: الأطلسي قلق من تقارير عن دراسة الحكومة السورية لاستخدام أسلحة كيماوية

ونقلت "رويترز" عن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فو راسموسن قوله إن أعضاء الحلف عبروا اليوم، الثلاثاء، عن قلقهم الشديد بشأن تقارير عن أن الحكومة السورية ربما تدرس استخدام أسلحة كيماوية.

وقال راسموسن في مؤتمر صحفي "عبّر وزراء حلف الأطلسي بالإجماع عن قلقهم الشديد من تقارير عن أن النظام السوري ربما يدرس استخدام أسلحة كيماوية".

وأضاف "أي عمل من هذا القبيل سيكون غير مقبول بالمرة".

ويليام هيغ: بريطانيا حذرت سورية من استخدام الأسلحة الكيماوية

كما نقلت "رويترز" عن وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج قوله اليوم إن بريطانيا أبلغت الحكومة السورية بأن أي استخدام للأسلحة الكيماوية سيكون له "عواقب وخيمة".

وقال هيج للصحفيين على هامش اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي في بروكسل: "أصبحنا في الأيام الأخيرة أكثر قلقا بشأن الأسلحة الكيماوية لنفس أسباب قلق الولايات المتحدة".

وأضاف "وقد أرسلنا بالفعل رسالتنا الخاصة الواضحة للنظام السوري -إليهم مباشرة- بشأن العواقب الوخيمة لاستخدام مثل هذه الأسلحة."

وكان قد قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم أمس، الاثنين، إن الرئيس بشار الأسد سيحاسب على أي استخدام للاسلح الكيماوية ضد قوات المعارضة.

وقالت فرنسا في وقت سابق اليوم، الثلاثاء، إنها تعرف بالأنباء التي تفيد بقيام الحكومة السورية بتحريك أسلحة كيماوية في بعض القواعد العسكرية، مضيفة أن القوى الأجنبية ستضطر للتحرك إذا استخدمت مثل هذه الأسلحة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018