بانيتا: الولايات المتحدة قلقة من حصول حزب الله على أسلحة متطورة

 بانيتا: الولايات المتحدة قلقة من حصول حزب الله على أسلحة متطورة
صورة توضيحية

أعلن وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" الجمعة أن مخاوف الولايات المتحدة تتزايد من احتمال حصول حزب الله على أسلحة متطورة من نظام الرئيس بشار الاسد في ظل "الفوضى" في سوريا.

وقال بانيتا الذي يستعد للانسحاب من الحياة العامة بعدما تولى قيادة الـ"سي آي إيه" (2009-2011) ثم البنتاغون (منذ تموز/ يوليو 2011) إن "الفوضى في سوريا خلقت جوا أصبح فيه احتمال عبور هذه الأسلحة الحدود ووقوعها في أيدي حزب الله يطرح مخاوف أكبر"، وذلك بعد يومين على غارة إسرائيلية على منشأة عسكرية سورية قرب دمشق.

وردا على سؤال عن الغارة الإسرائيلية أجاب بانيتا الذي سيغادر منصبه بعد أيام أنه ليس بوسعه كشف مضمون محادثاته مع الإسرائيليين، ولكنه ألمح إلى أن واشنطن تؤيد الغارة.

وقال "من دون التطرق إلى فحوى المحادثات التي نجريها بشكل منتظم مع إسرائيل أو إلى تفاصيل هذه العملية (...) لقد شددنا على أنه يتعين علينا القيام بكل ما في وسعنا لنضمن عدم وقوع أسلحة متطورة مثل صواريخ "أس إيه-17" أو أسلحة كيميائية وبيولوجية في أيدي إرهابيين". على حد تعبيره.

وأوضح بانيتا من جهة أخرى أن الولايات المتحدة تتعاون بشكل وثيق مع كل من الأردن وتركيا وإسرائيل لضمان عدم وقوع الأسلحة الكيميائية السورية في أيدي أي كان، ولا سيما في حال سقوط نظام الرئيس بشار الأسد.

وفي مقابلة مع صحيفة "وول ستريت جورنال" حذر بانيتا من أن "إيران تقوم بحملة لزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط من خلال تهريب صواريخ كتف مضادة للطائرات إلى المنظمات الإرهابية المقربة منها".

وقال إنه "لا شك أن البدء ينقل صواريخ كتف إلى الميدان من شأنه أن يشكل تهديدا، وليس فقط على الطائرات العسكرية، وإنما على الطائرات المدنية"، معتبرا أن عملية نقل صواريخ الكتف إلى الشرق الأوسط تعتبر تصعيدا. على حد قوله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018