الشرطة التركية تستعمل الغاز المسيل للدموع في مظاهرات ذكرى غيزي

الشرطة التركية تستعمل الغاز المسيل للدموع في مظاهرات ذكرى غيزي

اطلقت قوات الشرطة التركية، السبت، الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا بمناطق محيطة بساحة تقسيم بإسطنبول، وذلك في الذكرى السنوية الأولى للمظاهرات الكبيرة التي شهدتها البلاد ضد الحكومة.

وقامت قوات مكافحة الشغب التركية بإطلاق الغاز المسيل للدموع بعد الاشتباكات المتقطعة التي جرت مع المتظاهرين ومجموعات النشطاء المعارضين لحكومة رئيس الوزراء، رجب طيب إردوغان.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بقد هدد في وقت سابق توقيف المتظاهرين الذين سيتجمعون في ساحة تقسيم لإحياء الذكرى الأولى لاندلاع حركة الاحتجاج ضد الحكومة التي هزت تركيا في العام 2013.

وقال في خطاب القاه في اسطنبول امام الالاف من انصاره "لن تتمكنوا من احتلال ساحة تقسيم كما فعلتم العام الماضي لان عليكم احترام القانون". واضاف "اذا توجهتم الى الساحة فان قوات الامن تلقت تعليمات واضحة وستقوم بكل ما يلزم لحفظ الأمن".