وزير الدفاع الايراني: الرد قادم

وزير الدفاع الايراني: الرد قادم

 قال وزير الدفاع الايراني، حسين دهقان، اليوم الاربعاء إن إيران ستسخر جميع الطاقات لتسليح الضفة الغربية، وهدد إسرائيل بالقول: "الرد قادم".

وقال دهقان في کلمة القاها في حفل تأبين عناصر حزب الله الذين استشهدوا في الهجوم الإسرائيلي في القنيطرة في سورية، ونقلتها وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا): إننا سنستخدم جميع الطاقات المتاحة لتسليح الضفة الغربية".

وقال: "موقفنا بهذا الخصوص لم يتغير. السياسة الثابتة والعامة للجمهورية الإسلامية قائمة علي تسليح الضفة الغربية وتعزيز تيار المقاومة وحزب الله لمواجهة الکيان الصهيوني الغاصب والمحتل".

وأشار إلى" استشهاد" جهاد عماد مغنية وقال إن " الأعمال الإرهابية للکيان الصهيوني في قتل قوات المقاومة وحزب الله، مسبوقة وحصلت في الماضي ايضا"بحسب وكالة الانباء الايرانية.

وقال " الکيان الصهيوني يبذل دائما محاولات للقضاء علي تيار المقاومة وحزب الله لکن جميع مخططات ومؤامرات هذا الکيان باءت بالفشل الي الان".

وأکد " موقف الجمهورية الاسلامية الإيرانية من الکيان الصهيوني ثابت ولا يتغير وبما أن تيار المقاومة يقف بالنيابة عن مسلمي العالم بوجه الصهاينة والمجموعات الإرهابية التکفيرية فإننا سنبذل قصاري جهدنا لدعم وتعزيز حزب الله ومقاومة الشعب اللبناني".

 وأوضح "إجراء الکيان الصهيوني في قتل جهاد عماد مغنية لن يمر"، قائلا إن المهم هو الظرف الزماني والمکاني الذي يتيح إمکانية الرد علي ذلک.

وكانت إيران أعلنت مقتل العميد في الحرس الثوري محمد علي الله دادي في القصف الإسرائيلي الذي أدى إلى مقتل عدد من عناصر حزب الله اللبناني من بينهم جهاد عماد مغنية في القصف الإسرائيلي في مدينة القنيطرة السورية يوم الأحد الماضي .

 يذكر ان جهاد هو نجل القائد العسكري لحزب الله عماد الذي اغتيل في دمشق عام 2008 واتهم الحزب اسرائيل بقتله. ولم تعلق اسرائيل على عملية اغتياله. وهدد مساعد الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية للشؤون الاستراتيجية والإشراف القيادي اللواء مصطفى ايزدي بأن "الإسرائيليين سيتلقون رد فعل شديد إزاء عمليتهم الإجرامية في القنيطرة".

 

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019