غرق سفن المهاجرين: صمت عربي واجتماع أوروبي طارئ

غرق سفن المهاجرين: صمت عربي واجتماع أوروبي طارئ
مهاجرون تم إنقاذهم في مالطا (ا ف ب)

رغم ارتفاع عدد حوادث غرق المهاجرين، وغالبيتهم من العرب، في عرض البحر المتوسط، إلا أن المأساة المتواصلة لا تزال تلقى صمتا عربيا رسميا، بينما يحمل وزير خارجية فرنسي أسبق أوروبا الذنب، ويسارع وزراء خارجية الاتحاد لعقد اجتماع طارئ بهذا الشأن.

وقال برنار كوشنير وزير خارجية فرنسا الأسبق وأحد مؤسسي منظمة 'أطباء بلا حدود' للإغاثة إن أوروبا كلها تتحمل الذنب في ترك مئات من المهاجرين يلقون حتفهم في البحر المتوسط.

وقال كوشنير لصحيفة 'لو باريزيان' في مقابلة نشرت اليوم الاثنين 'في هذه المسألة.. أوروبا مذنبة لتقاعسها عن مساعدة شخص في حالة خطر. عار علينا'. مستخدما التوصيف القانوني لجريمة يعاقب عليها القانون الفرنسي.

وأضاف 'قبل أي شيء آخر لنلقي بطوق نجاة إلى كل هؤلاء الناس الذين يغرقون بإنشاء أسطول إنقاذ أوروبي من الدول الثمانية والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. زورق إنقاذ واحد من كل دولة'.

ومن المتوقع أن يجتمع، اليوم، وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ لمناقشة أزمة المهاجرين في البحر المتوسط.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد، فيدريكا موغريني، إن أوروبا تتحمل 'واجبا أخلاقيا في العمل حل الأزمة'. وأشارت إلى أن قادة الاتحاد الأوروبي سيعقدون اجتماعا طارئا بهذا الشأن هذا الأسبوع.

وبحسب موغريني فإن 'مشكلة الهجرة وضحايا الهجرة يمكن حلها فقط من خلال معالجة جذورها، أي منع خروج القوارب'، مضيفة أنه 'يجب معاملة من يتاجر بالبشر كما يعامل الإرهابيون'.

تجدر الإشارة إلى أن آخر الأنباء، اليوم، عن غرق سفن المهاجرين، تشير إلى غرق سفينة على متنها نحو 300 مهاجر، وتأكد أنباء عن مصرع 20 شخصا بشكل مؤكد، فيما لا يزال الباقون في عداد المفقودين.

وبحسب مكتب المنظمة الدولية للهجرة، في روما، فإن أحد الذين كانوا على متن السفينة أجرى اتصالا مع المكتب، وأبلغهم بأن السفينة تغرق وعلى متنها 300 مهاجر، وأن هناك 3 سفن أخرى في خطر.

وبحسب حرس الشواطئ في اليونان فقد غرق 3 مهاجرين آخرين، وتم إنقاذ 93 مهاجرا كانوا على متن قارب خشبي غرق في شواطئ رودوس.

وكانت قد غرقت يوم أمس، الأحد، سفينة مهاجرين يقدر عدد الذين كانوا على متنها بـ700 إلى 950 مهاجرا. وقد نقل عن أحد الناجين قوله إنه كان على متن السفينة أكثر من 950 مهاجر، بينهم نحو 200 من النساء والأطفال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


غرق سفن المهاجرين: صمت عربي واجتماع أوروبي طارئ

غرق سفن المهاجرين: صمت عربي واجتماع أوروبي طارئ

غرق سفن المهاجرين: صمت عربي واجتماع أوروبي طارئ

غرق سفن المهاجرين: صمت عربي واجتماع أوروبي طارئ