إيران تستعد لعلاقات اقتصادية مع الولايات المتحدة

إيران تستعد لعلاقات اقتصادية مع الولايات المتحدة

تستعد غرفة التجارة والصناعة الإيرانية لإقامة علاقات اقتصادية مع الولايات المتحدة الأميركية، وذلك في أعقاب الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي.

وقال رئيس الغرفة، محسن جلال بور، إنه يمكن تنفيذ ذلك بالفعل الشهر المقبل.

وأضاف أن "غرفة التجارة والصناعة الإيرانية اقترحت أن يرافق مسؤولون اقتصاديون ورجال أعمال بارزون الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى الولايات المتحدة".

يذكر في هذا السياق أن الرئيس الإيراني روحاني يعتزم حضور الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في شهر أيلول/سبتمبر القادم.

وترددت أنباء في ظهران مفادها أنه ليس من المستبعد عقد لقاء قصير مع الرئيس الأميركي، باراك أوباما.

وكان روحاني قد سبق وأن أجرى مكالمة هاتفية مع أوباما، خلال زيارته لنيويورك قبل سنتين.

يشار إلى أنه ليست هناك علاقات دبلوماسية أو اقتصادية بين طهران وواشنطن منذ ما يزيد على 35 عاما.