الصين: نقل مئات الأطنان من مادة السيانيد من موقع الانفجارات

الصين: نقل مئات الأطنان من مادة السيانيد من موقع الانفجارات

يعمل عمال الإنقاذ على نقل مئات الأطنان من مادة السيانيد السامة من موقع انفجار كيميائي في شمال الصين فيما ارتفع عدد القتلى إلى 114 شخصا، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية صباح اليوم الاثنين.

وقال جونج جيان شنج، نائب رئيس الدعاية في مدينة تيانجين، للصحفيين إن عمال الإنقاذ عثروا على جثتين أخريين تحت الأنقاض.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن 70 شخصا ما زالوا في عداد المفقودين فضلا عن إصابة أكثر من 700 شخص آخرين.

ولم يؤكد المسؤولون تقريرا إعلاميا أفاد بأن 700 طن من مركب سيانيد الصوديوم السام كانت مخزنة في المستودع، نقلا عن مصدر لم يذكر اسمه في الشركة التي تمتلك هذه المادة الكيميائية.

وذكرت صحيفة "هونج كونج ساوث تشاينا مورنينج بوست" أن الشركة لديها ترخيص لتخزين 10 أطنان فقط من المادة الكيميائية.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" عن شي لوزي، قائد جيش التحرير الشعبي بقيادة منطقة بكين العسكرية، قوله إن معظم براميل السيانيد "لم تتأثر"، مشيرا إلى أن البراميل السليمة يجري نقلها بالشاحنات في منطقة بعيدة أما تلك التي تسربت منها المادة السامة فيجري تحييدها باستخدام بيروكسيد الهيدروجين.