انفراج في العلاقات الصينية اليابانية

انفراج في العلاقات الصينية اليابانية

 قال مسؤول كبير في الحزب الحاكم في اليابان، اليوم الأربعاء، إنه على ثقة في عقد قمة بين رئيس الوزراء شينزو آبي، والرئيس الصيني شي جين بينغ، قريبًا ليزيد التوقعات بانعقاد هذا الاجتماع في سبتمبر/أيلول.

وتأتي تصريحات توشيهيرو نيكاي بعد أن أوردت وسائل إعلام يابانية هذا الأسبوع أن آبي يبحث زيارة الصين في الثالث من سبتمبر/أيلول أو قرب هذا التاريخ حينما تحيي بكين ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية.

وتضرّرت العلاقات بين البلدين بنزاع إقليمي، مرير وبإرث الاحتلال الياباني الوحشي لأجزاء من الصين قبل وخلال الحرب العالمية الثانية لكنّها شهدت بعض التحسن منذ أن أجرى آبي وشي أول محادثات رسمية بينهما في نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال نيكاي الذي يرأس المجلس العام لصنع القرار في الحزب الديمقراطي الحر في مؤتمر صحفي "لتحسين العلاقات الصينية اليابانية ينصب المزيد من الاهتمام على ما إذا كان يمكن عقد اجتماع قمة بسرعة وأعتقد أن قادة البلدين يعون ذلك جيدا".

وأضاف أنه "أتوقع أن ينعقد اجتماع قمة بين اليابان والصين في المستقبل غير البعيد، أنا واثق".