الرئيس التشكي يدعم "عريضة ضد الهجرة"

الرئيس التشكي يدعم "عريضة ضد الهجرة"

أعرب الرئيس التشيكي ميلوس زيمان، عن تأييده لمبادرة "عريضة ضد الهجرة" أطلقها سلفه فاتسلاف كلاوس. وعلى هامش زيارته للصين، قال زيمان اليوم الأحد إن "هذه المبادرة تتضمن نفس الأفكار التي أتبناها طول الوقت".

وكان الليبرالي الجديد كلاوس حذّر في العريض من أن الهجرة الجماعية تهدّد استقرار الدول الأوروبية، كما حذّر الناقد المعروف للاتحاد الأوروبي من "مخاطر وأخطار الخلط المصطنع لشعوب وثقافات وديانات مختلفة".

ودعا كلاوس الحكومة التشيكية إلى تأمين سلامة الحدود بكل الوسائل بما في ذلك الجيش، ومن المنتظر أن يوقع عشرات الآلاف على هذه العريضة.

في الوقت نفسه، أعلن وزير الداخلية التشيكي، ميلان شوفانيك إن عدد السوريين الذين تقدّموا بطلب لجوء في التشيك وصل منذ الصيف إلى نحو 60 لاجئًا، وأوضح الاشتراكي الديمقراطي خلال زيارة لمخيم استقبال بالقرب من مدينة برون: "نحن لسنا البلد الذي يقصدونه، فنحن لا نحظى بشعبية لديهم".

وذكرت وسائل إعلام تشيكية أن اللاجئين طالبوا بسفرهم إلى ألمانيا من خلال هتافاتهم "الحرية".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018