آلاف اللاجئين عالقون تحت المطر على الحدود المقدونية

آلاف اللاجئين عالقون تحت المطر على الحدود المقدونية
لاجئون على الحدود...

ينتظر الآلاف من الرجال والنساء والأطفال، اليوم الجمعة، وسط هطول الأمطار والبرد والوحل لدخول مقدونيا في الوقت الذي تسرّع فيه المجر وتيرة تشييد سياج حدودي لمنع اللاجئين الذين يأملون الوصول إلى غرب أوروبا.

وفي المقابل، تسمح الشرطة المقدونية لمجموعات صغيرة بالمرور من اليونان والعثور على وسيلة مواصلات لنقلهم إلى تابانوفسي، على الحدود الصربية على بعد 200 كيلومترًا إلى الشمال.

وقالت شركة السكك الحديدية النمساوية إن خدمة القطارات بين المجر والنمسا سوف تظل معلقة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وتوقّفت خدمات القطارات عبر الحدود أمس الخميس لان القطارات ومحطات القطارات في شرق النمسا أصبحت مكتظة بسبب وصول المهاجرين الذين يعبرون النمسا في طريقهم إلى ألمانيا.

اقرأ أيضًا| إنقاذ 100 لاجئ فلسطيني وسوري على شواطئ قبرص

ومنذ يوم الاثنين، عبر نحو 16 ألف لاجئ الحدود المجرية إلى النمسا، حسبما قالت وزارة الداخلية في فيينا.

وتوجه نحو أربعة آلاف شخص إلى الشمال، واستقل نصفهم أربعة قطارات مخصّصة لهم فيما استقل الباقون حافلات أو سيارات أجرة.

ولكن سائقي القطارات نظموا إضرابا اليوم الجمعة وربما لا يكون هناك أي قطارات يوم السبت.

وتقدر المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن هناك 12 ألف شخص في صربيا في طريقهم إلى الحدود المجرية.

اقرأ أيضًا| مأساة اللاجئين السوريين في مزاد العنصرية الإسرائيلية

وأعلنت المفوضية الأوروبية اليوم الجمعة، أن بودابست طالبت لهذا الغرض بتفعيل ما يعرف بآلية الاتحاد الأوروبي للحماية المدنية، مشيرة إلى أن من المنتظر أن يتم البت بصورة شاملة في هذا الأمر.

وأوضحت متحدثة باسم المفوضية أن هذه المساعدات تتمثل بصورة واضحة في توفير مراتب أو فرش أسرة أو مواد تدفئة.

ويذكر أن المفوض الأوروبي للشؤون الداخلية، دميتريس افراموبولوس سيزور المجر يوم الأربعاء المقبل، وسيتوجه في اليوم التالي إلى مدينة ميونيخ الألمانية.

 



آلاف اللاجئين عالقون تحت المطر على الحدود المقدونية

آلاف اللاجئين عالقون تحت المطر على الحدود المقدونية